مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأحد، 16 نوفمبر، 2008

9 رامى المنشاوى مناضلا

عرفت رامى المنشاوى عن طريق حزب الوفد حيث دعانى المهندس فايز حمودة منسق لجنة التنسيق بين الأحزاب والقوى السياسية بالغربية إلى ندوة بمقر حزب الوفد وكنت مدعوا عن حزب العمل وكنت لأول مرة أتحدث فيها فى حزب الوفد الذى يقوده باقتدار الأستاذ أسامة البحراوى رئيس لجنة حزب الوفد بالغربية ، وبعد أن أنهيت كلمتى تعرفت على الصديق رامى المنشاوى الذى عرض على أن نتحرك فى الشارع بل وطلب منى مقابلة مجدى أحمد حسين الأمين العام لحزب العمل وهذا يدل على أن رامى شخص نضالى من الدرجة الأولى وتعمقت علاقتنا وفى كل مرة يعقد صالونه الأدبى فى مقر الحزب بالوفد يدعونى إليه وكنت أذهب إلى هناك وفى إحدى المرات عرضوا كليب لفتاة قالوا أنها وقع عليها اعتداء من أحد رجال الشرطة وبعد العرض كان لى تعليق على المادة التى تم عرضها منتقدا النظام فيها وبشدة وأعترض أحد الأعضاء من حزب الوفد وكان اعتراضه حاد جدا ضدى وهذا حقه وتمت محاولة للترضية وقد اعتذر لى الصديق رامى المنشاوى عمّا حدث حيث كنت فى مقر دارهم وهم الذين عرضوا السيديه ومن وقتها وعلاقتى بالمكان ليست كالأول ، لكن كان رامى دائما يتصل بى وأتصل به وذهبت أكثر من مرة داخل حزب الوفد كان مرة منها تمت دعوة الأستاذ مجدى حسين لإلقاء محاضرة داخل حزب الوفد كان قد اتفق فيها رامى مع مجدى حسين داخل المركز العربى للدراسات ولبى الأستاذ مجدى حسين دعوة الأستاذ رامى بالاتفاق مع المناضل أسامة البحراوى وبالفعل حضر الأستاذ مجدى وكان قد اعتذر فى مرة من قبل ثم توطدت العلاقة بينى وبين رامى المنشاوى بين مكالمة هاتفية مما جعلنى أدعوه لندوة كنت قد عقدتها فى محلة محروم وقد حضر رامى بالفعل وكانت قبل إضراب السادس من أبريل بأيام وكانت الندوة عن مشكلة الخبز فى محلة مرحوم وطرق حلها وكان حزب الوفد بالغربية قد دعا الأستاذ جورج إسحق المنسق العام الأسبق لحركة كفاية وهذا يؤكد أن الأستاذ أسامة البحراوى ورامى المنشاوى كانا لهما جهدا مميزا داخل حزب الوفد وأيضا بعض الزملاء أمثال الأستاذ محمد المسيرى صاحب مدونة يا شيخ العرب وغيرهم ، وقد توالت الفاعليات فى تظاهرات فى المحلة الكبرى وطنطا والقاهرة وكان الأخ رامى متميزا فى أدائه قائدا للتظاهرات مما جعله محط أنظار الجهات الأمنية وما أقوله ليس سرا بل هى أشياء تم نشرها بالصور والكثير من المواقف التى تشهد على نضال رامى المنشاوى التى تم تتوجيها باعتقاله فى أحداث السادس من أبريل خرج منها بتجربة جميلة وضعها فى روايته الأولى " تمارة " التى ربما يفهمها البعض خطأ فليس مطلوب من كاتب الرواية أن يرضى جميع الأطراف أو أن يكون حكواتى بمعنى أنه ينظر لما رآه بعين الأديب وليس بعين المخبر وقد يضطر الأديب إلى استخدام بعض المصطلحات أو سرد أمور الهدف منها إبعاد الشبهة عن الغير وبخاصة إذا كان يتحدث عن زميل لا يريد أن يضمر له شرا وقد تفهم هذا أحد الذين ورد أسمائهم فى الرواية وهو الأستاذ فتحى بدر من بسيون وقد حضر حفل توقيع الرواية وقد تم نشره هنا ولا يعنى هذا أن لا يقبل الأخ رامى النقد وهو لم يقل بهذا بل هو يطالب بمن يقول له رأيه طالما فى حدود النقد المباح وليس التشكيك ويكفى أنه سيحمل عبئ ابنه الذى أطلق عليه اسم جيفارا .

9 التعليقات:

juevara يقول...

ارجو الدخول عل الرابطhttp://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=190932&pg=1

غير معرف يقول...

ياعم ابو المعالى رامى سب المارضة من وفدين وناصرين واشتراكين وعض كل يد وقفت معة
ول ترضى ان تقرازوجتك الرولية اتحداك ان ام عمار تقرا لن تسطيع الا ان ترميها فى وجهك

غير معرف يقول...

انت اعتقلت ياعم ابو المعالى ولم تتاجر باعتقالك رامى يريد ان يتاجر ياعتقاله ويبحث عن بطولة حتى لوكانت سب زوجة ابوه واخوه فى الرواية ونشر العلاقات الحميمة بين ابوه وزوجتة

غير معرف يقول...

هل تسطيع نشر لفظ كسمك وابن الزوانى
رامى قال ذلك

غير معرف يقول...

الم يقل لك وانت فى المعتقل أكثر مما قال لرامى لكن رامى عايز حد يرفع عليه قضية ان الرواية بها الفاظ خارجة وبالتالى يصبح بطل وضحية للرأى
ها ها ها ها ها
لو كان الأمن والحزب الوطنى عايز يفضح المعارضة لقدم رواية رامى فيلم أو طرحها على الرأى العام لمل بها من هجوم على المعارضة ووصفها بأوصاف لا يسطع الخصوم تناولها
ياعم أقرأ الرواية وقول الحف قبل ات يحاسبك الله على كتم الشهادة

غير معرف يقول...

الرواية بها حقد على زملاء رامى وأمه وأبوه وأخوه وانتقم بحقد على كل الرموز الوطنية وتقول نضال
بارك الله فيك ياكل مظلوم ولا تتخذ طريق مثل هذا المتخلف والبطل المزيف فى الرواية
والكذاب

لا يستطيع أحدٌ ركوب ظهرك .. إلا إذا كنتَ منحنياً. يقول...

عزيزى غير معرف أشكرك على ردودك وواضح أنك قرأت الرواية بتأنى وربما تكون قرأتها أكثر من مرة وهذه وجهة نظرك أنا أحترمها وعليك أن تحترم وجهة نظر الآخرين ، وأنا لست ناقد أدبى وممكن الأخ رامى يقرأ تعليقاتك ويقوم هو بالرد .

غير معرف يقول...

مدام لم تقرأ الرواية لماذ تعمل من بطل
أطلبها منه وقرأ الرواية
أنا بعد ماأشتريت الرواية رجعتها وأشتريت بها جرائد
بدلا من ان اجعلها فى البيت فهى مثل مجلة البرنو
اقصدسكس على أسلوب رامى الأدبى

لا يستطيع أحدٌ ركوب ظهرك .. إلا إذا كنتَ منحنياً. يقول...

أخى الفاضل غير معرف ممكن سؤال لماذا لا تنشر التعليق باسمك الحقيقى وواضح إنك تعرفنى جيدا فلماذا لا تتصل بى وتقول لى هذا الكلام

إرسال تعليق