مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأحد، 18 يناير، 2015

0 الزبيبة والصليب


     فى جريدة الأخبار اليوم الأحد 18/1/2014 قرأت مقالين فى صفحة الرأى أحدهما لرجل الأعمال المصرى المهندس نجيب ساويرس والآخر للأستاذ "محمود كامل" وتأتى أهمية المقالين أنهما نشرا فى جريدة قومية،وكان عنوان مقال الأستاذ "محمود كامل" بعنوان "الزبيبة..والصليب!" رصد فيه بعض السقطات التى يقع فيها البعض من رجال أو علماء الدين،وبدأ الكاتب يرصد بعض تلك السقطات منذ مارس 2013 معلقا على ما جاء فى كلام الدكتور جمال عبدالهادى فى إحدى محاضراته وأيضا ما قاله الشيخ فى يوليو 2013 عن رؤى وأحلام وصفها بأنها بشرة سارة بشأن الرئيس الأسبق محمد مرسى،ولو كان الكاتب تحدث فقط عن كلام وأخلام  الشيخ عبدالهادى لما علقت على هذا الموضوع،لكن الحقيقة الكاتب كان منصفا حينما انتقد تصريحات الدكتور سعد الين الهلالى حينما صرح بأن الله أرسل المشير عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع فى ذلك الوقت واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية "رسولين لحماية الدين"،وكتب عن الأب "مكارى"  حينما صرح فى أحد البرامج بأن السيسى مرسل من السماء ،وما قاله الأنبا "بولا" عندما زار الرئيس السيسى الكاتدرائية فقال لقد رأينا المسيح داخل الكنيسة،وأجمل ما جاء فى المقال جملة: "يبدو أن أزمة مصر فى "ذقونها" سواء كان فوق الذقن زبيبة صلاة أو تحت الذقن صليب"والحق أقول أن مثل تلك الكتابات هى تسليط الضوء على كل الذين يغسلون عقول الناس بالدين،وما زلت أقول أن هناك بحق من جعل الدين أفيونا للشعوب،وليت كل المتحدثين باسم الدين  أن يتمهلوا قليلا قبل إصدار تصريحاتهم التى تجعلهم فى محل أسئلة كثيرة.
    أما المقال الثانى للمهندس نجيب ساويرس الذى يحمل عنوان "اليويو..صحفى للإيجار" وربما يكون هذا المقال هو الأعنف من نوعه فمن نا حية أنه جاء فى جريدة قومية ومن ناحية أخرى جاء من شخصية ليست هينة ومقبلة على معركة برلمانية ساخنة وقد شن "ساويرس" فى مقاله هجوما على أحد الصحفيين لم يسمه،لكن المتابع للأحداث والمقالات والوضع العام يستطيع أن يخمن ويعرف من هو المقصود..

مقالات تستحق القراءة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق