مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 10 يناير، 2014

1 بدموع "لطفى بوشناق" الصادقة غنى أنا المواطن

دموع "بوشناق" على الوطن

     قليلة هى المرات التى أقف عندها أمام مطرب لا سيما وأن كلمة مطرب تغيرت إلى "مترب" من التراب فى زمن ندر فيه أمثال عبدالوهاب وسيد مكاوى والشيخ إمام والمطرب السورى أمين الدايخ والسعودى محمد عبده وغيرهم من المطربين الذين كانوا يقدرون معنى الكلمة،أضف على رأس تلك القائمة سيدة الغناء العربى السيدة "أم كلثوم" وبخاصة عندما تشدو بصوتها الأخّاذ عن الوطن،ومن بين تلك المرات القليلة التى توقفت عندها مليا تلك التى شاهدت واستمعت فيها إلى ذلك الصوت الوطنى الرائع الذى غنى للوطن،وهناك فرق بين أن تغنى وتشدو للوطن وبين أن تغنى لأشخاص مهما علت قيمة الشخص فالأشخاص زائلون وسيظل الوطن -باق ما بقيت الحياة الدنيا- الذى إذا سمعت من يتغنى به لا تملك إلا أن تبكى رغما عنك حتى لولم يكن وطنك،وهذا ما شعرت به وأنا أستمع إلى المطرب العربى التونسى "لطفى بوشناق" وهو يجعل كلمات الشاعر التونسى "مازن الشريف"  تتراقص حبا فى الوطن الذى حينما تستمع إليها من "بوشناق" يذكرك بأبى القاسم الشابى فليس كل الكلمات تجد من يصيغها لتصل إلى مسامع المتلقى،وكثيرا ما سمعت لطفى بوشناق فى أغنيات كثيرة كصوت جميل وقوى،لكن حينما سمعته وهو يغنى "أنا المواطن" كأنه يقود ثورة على الطامعين فى الحكم من كل الاتجاهات،وكم كان صادقا وهو يقول" أنا حلمى كلمة وحدة يظل عندى وطن...لا حروب لا خراب لا مصايب لا محن" وحينما يصرخ وكأنه ينادى الكل فى بلاد العرب يناشدهم  ويترجاهم: (خذوا المناصب والمكاسب لكن "خلولى" الوطن(
     حقيقة وأنا أستمع إلى "بوشناق" شعرت بمدى المرارة التى ذاقها كل محب للوطن وهو يرى بأم عينيه المتصارعون على كراسى السلطة وكل ذلك على حساب الوطن.فهل يدرك القوم أن الوطن أهم من الكراسى،وهذه كلمات الشاعر التونسى "مازن الشريف" التى أطربنا بها الرائع "لطفى بوشناق"

أنا مواطن
وحاير...أنتظر منكم جواب
***
منزلى فى كل شارع.
كل ركن وكل باب
***
واكتفى بصبرى وصمتى
وثروتى حفنة تراب
***
ما أخاف الفقرلكن
كل خوفى من الضباب
***
ومن غياب الوعى عنكم
كم أخاف من الغياب
***
سادتى وأنتم حكمتم
حكمكم حكم الصواب
***
وثورتى كانت غنيمة 
وافرة لحضرة جناب
***
ما يهم لا أبالى 
الدنيا دايسة بمداسى
***
لكن خلّولى بلادى
وكل ما قلتم ع راسى
***
يا هناه من كان مثلى 
ما يهمه من ومن
***
أنتم أصحاب الفخامة والزعامة
وادرى لن
***
لن أكون فى يوم منكم
يشهد الله والزمن
**
أنا حلمى كلمة وحدة أن يظل عندى وطن
لا حروب ولا خراب لا مصايب ..لامحن
***
خذوا المناصب والمكاسب
لكن خلولى الوطن
***
يا وطن وانت حبيبى
وانت عزى وتاج راسى
***
أنت يا فخر المواطن والمناضل والسياسى
انت أجمل وانت أغلى وانت أعظم من الكراسى

1 التعليقات:

الواحات للسياحه يقول...

http://www.elwahattravel.com/

إرسال تعليق