مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأحد، 11 أغسطس، 2013

1 لدينا أقوى جهاز استخبارات فى العالم....ولكن؟!


      فى كل دولة من دول العالم يوجد بها جهاز لجمع المعلومات حلوها ومرّها من أجل العمل على تحقيق الأمن لهذه أو تلك الدولة،وتقاس أحيانا قوة الدول بناءاّ على ضعف أو قوة هذا الجهاز الذي كثيرا ما تكون تقاريره غير دقيقة وفى مرات كثيرة أيضا تكون تقاريره ملفقة بغرض تدمير دولة ما مثل ما حدث فى العراق الشقيق نتيجة كذب وتلفيق الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية التى ضللت وما زالت تضلل الرأى العام العالمى وبمعاونة بعض المنبطحين من العرب والمسلمين،وليس هذا هو مقصدنا فى هذا المقال الذي أردت فيه أن أوضح مدى أهمية كشف المعلومات عن الأعداء وبخاصة العدو الصهيونى الذى ما زال البعض يعتبره صديقا ويسافر إليه ويتودد له بل ويمده بالمعلومات عن دولته،وكثيرة هى الأحداث والعمليات التى نفذها (الإرهابيون) ضد مصالح أمريكية وصهيونية ولم تستطع أجهزتهم الاستخباراتية أن تتنبأ أو تصل إلى منفذيها،وهذا هو بيت القصيد الذى يجعلنا نطرح هذا السؤال: هل بالفعل لدينا أقوى جهاز استخبارات فى العالم ؟ وفى أى دولة يوجد هذا الجهاز ؟ وهل ثبت مصداقية هذا الجهاز ؟ وكم نسبة الخطأ فى تقارير هذا الجهاز ؟ كل هذه الأسئلة وغيرها يطرحها القارئ العربى والمسلم  وله كل الحق فى طرح تلك الاسئلة وهو يرى بأم عينيه أن كبريات الدول فشلت كل أجهزتها وجواسيسها فى منع حادث مثل هذا الحادث الجلل الذى هز العالم وغيّر خريطة الحياة فى المنطقة ألا وهو حادث الحادى عشر من سبتمبر،واسمحوا لى أن أخبركم بهذا الجهاز المعجزة الذي لا يستطيع أحد اختراقه مهما أوتى من قوة وهذا الجهاز يوجد فى جميع الدول العربية والاسلامية بل يوجد فى بيت كل مسلم ولقد ثبتت مصداقية هذا الجهاز بنسبة 100% وبالتالى ليست فى تقاريره نسبة خطأ أتدرون ما اسم هذا الجهاز يا سادة إنه " القرآن الكريم " أليس من عمل بل من صميم عمل جهاز الاستخبارات هو التنبؤ بما سيحدث مستقبلا نتيجة جمع المعلومات ؟ .

    تعالوا نستعرض سويا ما جاء فى القرآن الكريم عن اليهود وكلنا يعلم أن القرآن الكريم لم يهتم بسيرة قوم قدر اهتمامه ببنى إسرائيل وكشف مخططاتهم وفضح كذبهم وممارساتهم القذرة ضد كل الانسانية ومن أجل ذلك نجد أن اليهود وأمريكا تبذل قصارى جهدها للقضاء على هذا الجهاز الخطير الذى يعلمنا بكل محاولات الغدر والخيانة ونقض العهود ونجدهم وهم يستخدمون كافة الوسائل للضغط على الدول العربية والاسلامية لتعديل مناهجها الاسلامية حتى لا يعلم أبناء الأمة حقيقة اليهود التى أصبحت غير خافية على أى عربي أو مسلم ومن العجيب فى هؤلاء القوم نجدهم وقد اتخذوا الخيانة  طبعا لهم فبعد أن نجاهم الله من فرعون الطاغية بعد أن ذبّح أبنائهم واستحيا نسائهم  نجدهم وقد قابلوا كل تلك النعم بالجحود والنكران يقول تعالى فى سورة البقرة 47 " يابنى إسرائيل اذكروا نعمتى التى أنعمت عليكم وأنى فضلتكم على العالمين " ويقول فى نفس السورة الآية رقم 49 – 50  "  وإذ نجيناكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب يذبحون أبناءكم ويستحيون نساءكم وفى ذلكم بلاء من ربكم عظيم وإذ فرقنا بكم البحر فأنجيناكم وأغرقنا آل فرعون وأنتم تنظرون " آيات كثيرة تنبئنا بفضل الله على بنى إسرائيل لكنهم للأسف الشديد أبوا إلا أن يكونوا ظالمين لأنفسهم وللآخرين ففعلوا كل ما هو ضد المبادئ والأخلاق الكريمة فتعقبهم القرآن الكريم ليفضح صفاتهم الدنيئة وأخلاقهم الرديئة والذميمة من أجل أن يتقى العالم شرهم،وإليكم ما جاء بشأنهم فى القرآن الكريم،وهذا الذى أسميته أكبر جهاز استخباراتى فى العالم.

    الكذب على الله : إذ يقول الله تعالى " ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون " آل عمران 7 . " وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا " المائدة 64 . " قالوا إن الله فقير ونحن أغنياء " آل عمران 181 .

    حبهم لسماع الكذب : " سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك " المائدة 41 . " سماعون للكذب أكّالون للسحت " المائدة 42.

    ومن صفاتهم التمرد على الله وعلى رسله : قال تعالى : " فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية " المائدة 13 . " لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة " البقرة 55 . " فاذهب أنت وربك فقاتلا إنّا ها هنا قاعدون " المائدة 24 .

    قتل الانبياء : قال تعالى : " ويقتلون النبيين بغير الحق " البقرة 61 . " كلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم فريقا كذبوا وفريقا يقتلون " المائدة 70 " " أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم وفريقا تقتلون " البقرة 87 .

    ومن صفاتهم أيضا نقض العهود : حيث يقول تعالى : " أو كلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم " البقرة 100 . " والذين عاهدت منهم ثم ينقضون عهدهم فى كل مرة " الانفال 56 . وعلى الرغم من هذا التوضيح الربانى نجد من العرب والمسلمين من يضع يده فى يد هؤلاء الخونة الذين لا يحترمون عهدا ولا موثقا بل دأبوا على نقض العهود فمتى يصدّق هؤلاء كلام الله ويؤمنون به،ويحذروا اليهود.

    ومن صفاتهم قسوة القلوب : قال تعالى : " ثم قست قلوبهم من بعد ذلك فهى كالحجارة أو أشد قسوة وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار وإن منها لما يهبط من خشية الله وما الله بغافل عما تعلمون " البقرة 74 .

    ومن صفاتهم كذلك حب الفساد فى الأرض : قال تعالى : كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون فى الأرض فسادا و الله لا يحب المفسدين " المائدة 64 . ودّوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفى صدورهم أكبر  " آل عمران 118 .

    ومن صفاتهم أيضا كتمان الحق : قال تعالى " ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وانتم تعلمون " البقرة 42 . وبكفرهم وقولهم على مريم بهتانا عظيما " النساء 156 "

    النفاق طبعهم : قال تعالى : يقولون بأفواههم ما ليس فى قلوبهم " آل عمران 167 . " وإذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا " البقرة 14 .

    الانتهازية والمسارعة إلى الاثم والمعصية : قال تعالى : وترى كثيرا منهم يسارعون إلى الاثم والعدوان وأكلهم السحت " المائدة 62 " وأخذهم الربا وقد نهوا عنه وأكلهم أموال الناس بالباطل " النساء 161 .

    كراهيتهم للمؤمنين والمسلمين وللناس مبدأهم قال تعالى: " إن تمسسكم حسنة تسؤهم " آل عمران 120 . " ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم " البقرة 105 . " أم يحسدون الناس على ما أتاهم الله من فضله " النساء 54 .

الجبن والخوف من الموت : " ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ومن الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر والله بصير بما يعملون " البقرة 96 .
      كل هذه المعلومات المجانية التى لا تكلفنا شيئا ... فقط مطلوب من كل مسلم بل ومن غير المسلم أن يقرأ القرآن الكريم بتمعن وتدبر وحضور ذهن وقلب خاشع للوقوف على الحقيقة الكاملة لليهود ، معلومات كفيلة بأن تجعل العالم كله عامة والعالم العربى والاسلامى خاصة الوقوف ضد هذه العصابة التى فضحها الله فى كتابه الكريم أو على الأقل أن نحذرهم،وأن هذه المعلومات أيضا كفيلة بأن تجعل الدول التى لها علاقات مع اليهود بقطعها فورا قبل فوات الآوان ويكفى قول الحق سبحانه وتعالى موضحا شدة عداوة اليهود للذين آمنوا إذ يقول تعالى : لتجدنّ أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا " المائدة 82 . هل آمنتم الآن أننا نملك أقوى جهاز استخبارات فى العالم واسمه القرآن الكريم  يوضح لنا طريقة تفكير تلك العصابة التى أصبحت تكيد لأمة العرب والمسلمين،لكن المؤسف أننا نجد ممن هم من جلدتنا ويتكلمون بألستنا وقلوبهم وقوتهم مع العدو ألا تبا لأمثال هؤلاء.والله غالب على أمره  رغم أنف الكارهين والحاقدين على أمة العرب والمسلمين عامة وعلى المصريين خاصة.

1 التعليقات:

توصيات يقول...

ربنا يحمي مصر

إرسال تعليق