مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 25 يناير 2013

6 فى ذكرى ثورة 25 يناير ساقول كلاما ربما لا يعجب الكثير

هذه الصورة فى شارع البحر بطنطا فى بداية الثورة فيها كل الألوان السياسية الآن تفرقوا
     هل تصدقون إذا قلت لكم أننى كنت أشعر بحريتى فى عهد النظام السابق أكثر من شعورى بها الآن،رغم اعتقالى واستدعائى من قبل جهاز أمن الدولة مرات ومرات،أتدرون لماذا لأن الذى يحدث الآن لا صلة له بمفهوم الحرية..لكن له صلة بعدم قدرة النظام على الإمساك بمقاليد الأمور فأصبحت الصورة فوضوية أكثر منها حرية يسمح بها النظام الحالى،هل تصدقون إذا قلت لكم أن عيب النظام السابق هو فقط فى الغباء الذى لو كان لديه ذرة من ذكاء كان ضحى بوزير الداخلية وبعض الوزراء فقد كانت مظاهرات 25 يناير تهدف إلى إقالة وزير الداخلية آن ذاك..لكن الله أراد أن يكشف الجميع،والجميع الذى أقصده ليس هو النظام الحاكم وحده..بل كل المنظومة السياسية التى كانت على الساحة السياسية قبل 25 يناير والتى لم تكن يوما على قلب رجل واحد وحتى أكون دقيقا فى كلامى أقصد بهم الأحزاب التى كانت تعمل فى ذلك الوقت فقد كانوا فيما بينهم أسوأ من النظام السابق،هل تصدقون أن غباء النظام السابق ساهم فى خلق بطولات وهمية كانت تظن تفسها أنها فى حالة قيام ثورة ستكون هى فى سدة الحكم معتمدة على عدة مواقف لا تزيد عن مواقف شخصية لا تسمن ولا تغنى من جوع،وكنا نتصور أن بعض تلك الشخصيات لمواقفها تصلح للترشح لرئاسة مصر،وهى غير معروفة إلا فى أماكن ضيقة ومحدودة لا تتعدى حمسة آلاف صوت فى طول مصر وعرضها -أرجوكم لا تغضبوا من صراحتى فقد ولى عهد المجاملات - هل تصدقون أن الذين يلعنون ويسبون الآن فى جماعة (الإخوان المسلمون) هم أنفسهم من كانوا يحجون إلى مكتب الإرشاد لنيل بركة المساندة،وهل تصدقون أيضا أن جماعة الإخوان كانت تحاول إمساك العصا من المنتصف فى كثير من مواقفها،وكان آخرها الانتخابات الأخيرة حينما وضعت على رأس قوائمها شخصيات هم الآن الذين يقودون الحرب عليها،هل تصدقون إذا قلت لكم أن الوحيد الذى استفاد من ثورة 25 يناير هو الرئيس المحبوس "حسنى مبارك" الذى يجب أن يتم الإفراج عنه فورا والاعتذار له وهو الوحيد الذى تحميه الدولة الآن،هل تصدقون إذا قلت لكم أن ثورة 25 يناير وضّحت لنا أن الإسلام الحقيقى الذى نزل على رسول الإنسانية محمد (ص) ليس هو الإسلام الذى نسمعه من بعض دعاتنا ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
     كم أتمنى لو يقف كل سياسى أمام مرآة ويسأل نفسه هل أنا الذى كنت قبل الثورة،هل ما زلت أنا؟؟!!
     كم أتمنى لو أن كل داعية أيضا وقف أمام المرآة وسأل نفسه هل الإسلام الذى كنت أتحدث عنه قبل الثورة هوتفسه الإسلام الذى أتحدث عنه بعد الثورة؟؟!!.
     كم أتمنى لو أن كل إعلامى بعد أن يذهب إلى بيته يسأل زوجته وأهل بيته سؤلا واحدا: "هل تقتنعون بما أقوله فى برنامجى؟"
     كم أتمنى لو أن الذين وضعوا الدستور يصارحوننا ويقولوا لنا كيف يضعوا دستورا ثم يخالفوه فمن الذى ضغط عليهم؟؟
     كم أتمنى لو أن الذى تم تضييعه من أوقات فى المظاهرات والاحتجاجات،أن يتم ربعه أو اقل من ذلك فى البناء والإنتاج.
    كثيرة هى الأمنيات التى يتمناها الإنسان..لكن ليس كل ما يتمناه المرئ يدركه،وحسبى أن أقول إن ثورة 25 يناير دائما أطلق عليها بأنها الكاشفة،حيث كشفت لنا أمورا وتناقضات لم ولن تكن نصل إليها إلا بتلك الثورة التى ما زالت مستمرة،وكل يوم سنرى جديدا،لذلك اقول إن ما يحدث فى مصر من شد وجذب طبيعى جدا وعادى جدا ولست قلقا منه فهذا نتيجة ما زرعه الفرقاء الذين ظنوا أتفسهم أنهم يفهمون. ألم اقل لكم أن كلامى لن يعجب الكثير..لكن الحق فوق الأشخاص..

6 التعليقات:

غير معرف يقول...

و الله انك اصبت كبد الحقيقة

عبداللاه العشرى يقول...

لحظه مصارحه مع النفس /لحظه تجديد النيه مع الله ومع الوطن/ليت الجميع يدرك ذلك /انها لحظه اختلاط جميع الالوان لتظهر شيئا قبيحا

أبوالمعالى فائق يقول...

نسأل الله أن يبصرنا بعيوبنا أستاذ عبداللاه

غير معرف يقول...

لم يكن رسول الله صلى الله علية وسلم يمسك العصا من المنتصف حينما امر على بمحو بسم الله ولم يكن يمسكها من المنتصف حينما رد بعض المسلمين الى قريش ياسيدى ما قصدتة انت وان كان كبد الحقيقة فليميز الله به الخبيث من الطيب وانما النصر صبر ساعة والمحن تلد الرجال وبعد المخاض ياتى الميلاد .. جمال حلاوة

غير معرف يقول...

Quality posts is the maіn to invite the visitors tо pаy a quіcκ visit the web sіte, thаt's what this website is providing.

My weblog; payday loans

غير معرف يقول...

I used to be аble to find good informatiоn from youг аrticleѕ.


Feel free tо ѕuгf to my sіte
:: short term loans

إرسال تعليق