مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 2 نوفمبر 2012

3 حزب الكرامة بالغربية يعلن رفضه لقرار غلق المحلات التجارية مبكرا

     حزب الكرامة بالغربية وفى مدينة طنطا ومن أمام المسجد الأحمدى بطنطا قام بعض الأفراد من الحزب برفع لافتة يعبرون فيها عن رفضهم لقرار الحكومة المزمع اتخاذه بشأن غلق المحلات التجارية مبكرا (10 م) وقد وزع الحزب بيانا عقب صلاة الجمعة يبين فيه أسباب رفضه لقرار غلق المحلات مبكرا تحت عنوان "لماذا نرفض هذا القرار؟" حصلت "مدونة لقمة عيش" على نسخة منه جاء فيه:

     إن قرارا مثل هذا سيؤدى إلى زيادة البطالة نتيجة الاستغناء عن العمالة الليلية والتأثير بالسلب على سائقى سيارات ركاب المواطنين،وازدياد معدلات الجرائم من بلطجة وسرقة نتيجة خلو الشوارع من المواطنين،وذكر البيان إن الهدف من هذا القرار هو استبدال عناصر الشرطة التى ضعفت بعد الثورة  - حسب بيان حزب الكرامة - بميلشيات محظورة تحت مسمى اللجان الشعبية بحجة حفظ الأمن،وأضاف البيان إنه قد يتم تقنين هذه الميلشيات وتسليحها لفرض السيطرة على الشارع وقمع القوى السياسية المناهضة لحساب فصيل آخر لم يحدده البيان،وقد اختتم البيان بأن قرار الحكومة بالإغلاق المبكر للمحلات التجارية ما هى إلا مقدمة لحكم قراقوش،وفى تصريح خاص لمدونة لقمة عيش أكد أمين حزب الكرامة بالغربية الأستاذ كمال عرفة أن وقفة اليوم كانت وقفة رمزية وهى مقدمة لوقفة كبرى يوم الجمعة القادمة 9 نوفمبر حسب تصريحات أمين الحزب بالغربية

     
    

3 التعليقات:

شعبان دنيا يقول...

بصراحة

من الامعقول ان يستقيل المجاهدين والبنائين ومن حملوا على اكتافهم هموم الحزب طوال فترة التجميد والذى تحمل الاعتقالات تنقل بين السجون من اجل مبادىء الحزب والمواقف السياسية الثابتةوالذى لم يترك ميدانا ولا سلالم نقابة حتى جامع الازهر هتف بداخلة يسقط مبارك ونظامة الفاسد فى وقت جبروت مبارك

والذى وقف مدافعا عن المجاهد والمناضل الاستاذ مجدى حسين فى اشد ازماتة مع النظام وتحمل الاثنين مالم يتحملة بشر دفاعا عن الوطن والحزب\

فى الوقت الذى فر من حولهم الكثير وارتمو باحضان الحزب الوطنى واصبحو عملاء لمباحث امن الدولة فى العهد البائد

والان بعد انهيار النظام السابق يعودون مرة اخرى الى الحزب بعد اعادة اشهارة ويضيقون ويوزايدون على المجاهدين الشرفاء ليخلوا لهم الحزب ويفعلون ماهو صالح لمصالحهم الخاصة فقط


اذا كان هذا موجود بالفعل داخل الحزب ستكون كارثة وعلى الشرفاء الثوريين الحققيين ان يستقيلوا جميعا وفورا ويتركوا الحزب للمنتفعين والمتسلقين والارزقية والمتارجحين هنا وهناك

وعلى الدنيا السلام

أبوالمعالى فائق يقول...

لنا الله يا استاذ شعبان،ونسأل الله أن يلهمنا الصواب.

غير معرف يقول...

للاسف الشديد حزب العمل عايش على تاريخ العظماء لكن مالوش تواجد فى الشارع انا مع ان هذا الحزب العريق هو اللى عرف الشعب المصرى ان فية جماعة اسمها الخوان المسلمين وللاسف الشديد ان حزب الدستور ابن الخمسة عشرة يوما الناس تعرفة اما حزب العمل عايش على الماضى الجميل زى حسنى مبارك قعد يقول احنا حضارة سبعة الاف سنة لما بقينا مش قادرين ننافس بوركينا فاسو اين حزب العمل من الشارع انتخابات مجلس الشعب على الابواب ماذا اعددتم لها واللة المستعان والبقاء للة

إرسال تعليق