مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الخميس، 25 أكتوبر، 2012

7 جريمة إيران وأزلامها صبيحة عيد الأضحى

     غدا العاشر من ذى الحجة 1433ه المصادف 26/10/2012 هو أول أيام عيد الأضحى المبارك ففى هذا اليوم العظيم تمر الذكرى السادسة لاستشهاد الرئيس العراقى صدام حسين الذى وقف غير مبال لحبل المشنقة،وغير مبال أيضا بالمرتزقة الذين شنقوه فى يوم الفداء،حيث رفض أن تغمض عيناه ،وبعد أن نطق الشهادة أمام أعداءه من الإيرانيين والصفويين الذين قدموه على طبق من ذهب للأمريكان لفظ أنفاسه الأخيرة وسط فرحة عملاء إيران فى العراق،ومهما حاول الإيرانيون ومعهم حزب الله أن يقنعونا بأنهم أعداء أمريكا وإسرائيل فلن نصدقهم وهم يقتلون الشعب السورى مجاملة لحاكم دمشق،وأيضا لن نصدق الذين ما زالوا يبررون لجرائم "بشار" فى سوريا بحجة أنه داعم للمقاومة،فكل شئ واضح ولا عذر لأحد فملالى إيران،ونظام دمشق،وحزب الله الجناح العسكرى لإيران هم المتسببون فى انهيار سوريا خدمة للحلف الصهيونى الأمريكى،ولا أحد غيرهم،رحم الله صدام حسين،ورحم الله شهداء سوريا الأبرار،وحسينا الله ونعم الوكيل.

7 التعليقات:

إيمي يقول...

أولا : صدام حسين ليس شهيدا .. هو أحد عملاء الأمريكان الذي عندما فكر في قول لا ذبحوه ليكون عبرة لمن يعتبر لكن البعض منهم لم يعتبر !!

ثانيا : النظام السوري و إيران و حزب الله .. كلهم ، بواجب أخوتنا للنظام السوري .. نقف ضدهم لكني شخصيا لن أكذب التاريخ الذي شهد بمحاربتهم لإسرائيل و أمريكا .

جيد أن نرى الواقع بعيون حرة .. لكني لا أحب نسيان الحسنات لمجرد الوقوع في جرائم كبرى ..
ماضيهم يبقى مشرف ..

و كل من يقول العكس ممن يحاولون إقناعي بأن النظام السوري كان ضد الفلسطينيين و كان يخذم فقط المد الشيعي و غيره من الحكايات .. أحترم آراءهم إلا أني أحتفظ برأيي المخالف ..
و إن ثبت العكس .. فسأغير رأيي ..

تحياتي :))

أبوالمعالى فائق يقول...

رأى يحترم
تحياتى

Nabil Saad يقول...

أضاعوني وأي فتى أضاعوا بيوم ضغينة وسداد. ثار

غير معرف يقول...

بعد كل اللي ضهر عن حكم صدام بعد موته نجد من العرب ما يعتبره شهيد ، هذا الرئيس الذي خاض حرب مع شعبة ومع جارته العربية ومع جارتة الايرانية و جعل شعبه طعم لهذه الحروب وقتل ما قتل من ابناء شعبه وغيب من غيب و في زمنه جاع الشعب من حصار ضالم وهو مسترخ في قصوره، وضرب شمال العراق بقنابل محرمة انسانيا و غيب معارضية في قبور جماعية ، الا اننا نجد مع الاسف من يعتبلاه بطلا ، لازالت مقوله المستبد العادل تسري في ثقافتنا وفي حاله صدام كان عادلا في توزيع الضلم على شعبه

غير معرف يقول...

أنه مقال يثير الشفقة على كاتبه او اي ممن يؤيده، فجرائم صدام مما لم تفعله الوحوش وليس بأقل وحشية من القذافي او بشار او غيره من القتلة لشعبه، فكيف يمكن ان نسميه شهيدا؟ ان اي شخص بغض النظر عن دينه أدا كان يحمل بين جنبيه مشاعر الانسانية الطبيعية، لايمكنه الا إدانة هذا المجرم، وحقيقة أني لأشفق

غير معرف يقول...

صدام مات شهيدا لأن قتلته كفار وقد استشهد يوم عيد الأضحى لأن الله سبحانه وتعالى مسير الخلق جميعا ولكن الشهيد صدام استشهد وه يقول اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله، ولا تزايدو على استشهاده،ام نضام النصيري في دمشق العروبه وحزب الشيطان فإنهم لا عروبة لهم ولا اسلام وقريبا انشاء الله سوف ترون باقي الأقنعه التي تتساقط ومنها حزب الشيطان بعض الذين يقولون ان هذا الحزب حارب اسرائيل فلماذا لا يحرر ياقي اراضي من لبنان ان هذا الحزب ومن على شاكلته من النصيريين هم المحافظين على امن اسرائيل والأيام القادمه حبلى بسقوط الأقنعه

غير معرف يقول...

its so shame when we read such a silly topics like this one which is glorify a kriminal like saddam who killed his peole and killed his neghbors,bumbed with kemikel weopns his people and excuted 3000 men withen 5 menuts!! so shame to enyone who justfy his crimes ,feel sorry of this silly topic,so you feel sad of exexuting saddam in the islamic feast? but u don't feel sorry nor sad for a hundreds thousends of inocint iraqi have killed by saddam!!!?? so shame.
Ehab Ardheurumli

إرسال تعليق