مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأحد، 8 يوليو 2012

7 مسيحى مصرى يطالب الفتيات المسيحيات بارتداء الحجاب

بعيدا عن المزايدات،وبعيدا عن الكلمات المتطرفة سواء من المسلمين أو المسيحيين دعونى أنقل لكم ما نشرته جريدة "صوت الأمة" فى عددها الصادر يوم الاثنين 9/7/2012 الذى ينزل لدى الباعة قبل يوم الصدور بأربع وعشرين ساعة،وعلى صقحتها الثانية وهى رسالة بعنوان "العذراء مريم أول من ارتدت الحجاب" وأجمل ما فى الرسالة أن الذى كتبها مواطن مصرى مسيحى عضو منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان اسمه "رومان جرجس زكى" وكان قد وضع رقم هاتفه فاتصلت به خشية أن يكون بعضا مما جاء فى الصحيفة على غير رغبته إلا أنه أكد لى أنه قرأ الموضوع وأنه كما أرسله ليس فيه أى تحريف،فاستأذنته فى أن أنقله على مدونتى المتواضعة "مدونة لقمة عيش" فسمح لى مشكورا وأرجو من جريدة صوت الأمة التى يرأس تحريرها المناضل الدكتور "عبدالحليم قنديل" أن يسمح لى أيضا بنشرها لنشر ثقافة التسامح والرأى والرأى الآخر دون تعصب لفكر أو دين،ولأن المسيحية فى مصر تعتبر كتابا مغلقا أمام المسلمين فقد سرّنى أن أجد أخا مسيحيا ينشر أشياء أو موضوعات متشابهة مع الإسلام ومستشهدا بآيات من قرآنية وإنجيلية،وقد كنت أتمنى أن اقوم بعمل مقارنة بين الأمور المتشابهة فى القرآن والإنجيل كحرمة الزنا والسرقة،وهذا الأمر فى حاجة إلى بحث طويل ودقيق وليت أحد الباحثين من المسلمين أو المسيحيين يقوم بهذا العمل الذى سيخفف كثيرا من الحدة التى يفتعلها البعض من الطرفين لا سيما وأن الباحث فى أصول المصريين وجذورهم سيجد أن كل مسلم مصرى،أو كثيرا من المسلمين المصريين لهم جدود أو جذور مسيحية منذ أن دخل عمرو بن العاص مصر وأدخل معه الإسلام. وهذه هى الرسالة التى نشرت فى جريدة صوت الأمة.

العذراء مريم أول من ارتدت الحجاب
    "طلب الأنبا "بيشوى" عضو المجمع المقدس من الفتيات المسيحيات الاقتداء بملابس المسلمات،خاصة أن العذراء مريم والراهبات كن يرتدين الملابس المحتشمة،وكان للعذراء مريم دائمة البتولية المطلوبة من كل الشعوب على مر الأجيال تلك التى استحقت أن تكون أم المخلّص والتى قال عنها الكتاب المقدس "ممتلئة نعمة"،ولذلك يقول عنها سفر الأمثال "بنات كثيرات نلن فضلا أما أنت ففقت عليهن جميعا"،إذا كانت السيدة العذراء "ممتلئة نعمة" فى الإنجيل المقدس فهى عند المسلمين مصطفاة ومطهرة فقد أحاط الإسلام بها وبابنها بكل العناية والتقدير وقد خصها الله فى القرآن الكريم بأكثر من آية "وإذ قالت الملائكة يامريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين"،"ومريم ابنة عمران التى أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدّقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين".
     إننى أتفق مع الأنبا "بيشوى" عضو المجمع المقدس فى أن احترام الحشمة أمر مطلوب للعفة فى المجتمعات الشرقية،لذا يجب احترام الجسد الذى هو ملك لله،فيجب على الفتيات المسيحيات أن يتمثلن بالسيدة العذراء "مريم" ليس من ناحية الملبس فقط..بل وأيضا من ناحية الأخلاق والعفة والطهارة،خاصة أنها أول من ارتدت الحجاب." انتهى الاقتباس.

     إن شيوع مثل تلك الأمور المتشابهة بين المسلمين والمسيحيين كفيلة بأن تلطف الأجواء التى يريد البعض تلويثها من آن لآخر بإشاعة هنا وإشاعة هناك ويكون الضحية فى النهاية وطن عاش الجميع على أرضه،وطن تشبع من دماء المسلمين والمسيحيين حينما يواجهه خطر خارجى ولعل الذين عايشوا الحروب المصرية وأهمها حرب العاشر من رمضان كانت صيحة الجيش المصرى العظيم بمسلميه ومسيحييه هى "الله أكبر"

    

7 التعليقات:

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

السلام عليكم

كلام جميل
والله انى اتمنى ان تكون مصر رائدة فى الحياء والحشمة والصلاح
كما اتمنى لها من الرقى والحضارة والعلوم المحتلفة
ولن يتأتى هذا الا بصلاح النفوس قبل المظهر ( والمظهر واجب )

رزقنا الله والمسلمات الصالحات صحبة مريم العذراء بالفردوس الاعلى
وسلام الله على الحبيب محمد وعلى كل انبياء الله تعالى

تحياتى وتقديرى

بنت بلد يقول...

كلام رائع

غير معرف يقول...

راااااااااااااااااائع

Botendienst Wien يقول...

دوماً موفقين ... وبأنتظار الجديد ..

Wohnungsräumung يقول...

شكراً ع الموضوع .... :)

غير معرف يقول...

فعلا هذا نوع جميل من التسامح الدينى وهذا يدل على الموده التى تتالف ما بين الاخوه المسلمين والمسيحين فكلنا ايد واحده

umzug wien يقول...

تسلم ايديك على الموضوع
Räumung
räumung wien
Hausräumung
Kellerräumung
umzug wien
Wohnungsräumung

إرسال تعليق