مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الاثنين، 21 مايو، 2012

4 "تلغرافات" للرئيس الذى سيفوز من مرشحى الرئاسة المصرية

     فى ظل التحولات التى تحدث باستمرار بعد ثورة 25 يناير وما أكثرها حيث شاهدنا من كان يحرم المظاهرات وتغير موقفه،ومن كان يحرم الانتخابات وأصبح "حريف" انتخابات،وشاهدنا إعلاما كان يقول عن حسنى مبارك أنه هدية الله من السماء للمصريين وبعد الثورة اصبح مبارك وعلى ألسنة الإعلاميين أنفسهم أنه شيطان رجيم،ورأينا أحزابا كانت تقول إن ضمان نزاهة الانتخابات هى فى وجود حسنى مبارك وبعد خلعه أصبحت تلك الأحزاب تكذب وتقول نحن الثورة يعنى "بجاحة" وسمعنا وشاهدنا من خدموا مع حسنى مبارك وهم يقولون نحن أول من عارضوا حسنى مبارك إلى آخر كل تلك المتناقضات السخيفة التى ستزداد عقب الإعلان عن فوز الرئيس المنتظر.
     ولأن الواحد يحب يضمن إنه لا يتحول فقلت أحصن نفسى من مرض "التحول" وفى ليلة من ليالى  فترة "الصمت" باعتبار أن الصمت فى تلك الحالة ليس من ذهب فقد قررت أن أكتب 13 برقية لعدد المرشحين على اعتبار أن أحدهم سيكون رئيسا لمصر،ولأنى لا أؤمن بالاستفتاءات التى حدثت على الصحف والمواقع والفضائيات والتى جميعها كانت موجهة واكتشفنا أنها كاذبة وأن اصحابها كانوا يريدون توجيه الناخبين لمرشح ما،وجاءت نتائج الخارج لتثبت كذب كل تلك التوقعات والاستفتاءات،ورغم كل هذا وذاك إلا أننى قررت إرسال برقية للرئيس المنتظر لأنه فى النهاية سيكون من هؤلاء المرشحين رئيسا لمصر.

البرقية الأولى للمهنس الدكتور "محمد مرسى": 
     لأنى كنت متأكد أنك الأولى بالرئاسة لدقة برنامجك الذى عكف عليه الكثير من المختصين والمخلصين فى مصر لذلك تحملت الكثير من النقد بعد أن أعلنت دعمى لك،وقلت والله لو انفض كل الناس عن "مرسى" ولم يبقى إلا صوتى سأعطيه لك انتصارا للمبادئ ولأنك من وجهة نظرى ونظر الكثيرين أنك المرشح الإسلامى الوحيد من بين المرشحين حتى لو ادّعى أحد غيرك أنه مرشح إسلامى،وحتى لو سانده أيضا ممن ينتمون للتيار الإسلامى فالأيام أثبتت أنه ليس كل ما يلمع ذهبا،ولو كنت أرى غيرك أفضل منك من المرشحين لأعطيته صوتى،وبما أنى أعطيتك صوتى وهو الذى أوصلك للرئاسة - أنا أعتز بصوتى - فمن حقى أن أقول لك: اتق الله فى مصر يا سيادة الرئيس،اتق الله فى الأمتين العربية والإسلامية،واعلم أن الله سائلك عمن استرعاك فإياك إياك وغرور السلطة،واعلم أن الله الذى أتاك ملك مصر قادر على أن ينزعه منك،واعلم أن دعوة المظلوم هى التى أطاحت بمبارك فليس بين دعوة المظلوم وبين الله حجاب فاتق دعوة المظلوم،وصن العهد الذى بينك وبين الشعب،واعلم أن القبر فى انتظارك وفيه لن ينفعك حزبك أو جماعتك إلا بما قدمت من خير لمصر وللأمتين العربية والإسلامية،وفى الختام أقول لك يا سيادة الرئيس أرجوك أن لا تضيق ذرعا بما أقول فخير لك أن تسمع من ينصحك لا من يمدحك،واحذر غضبة الشعب،وكن حازما وحاسما فى اتخاذ القرارات،وخذ معاونيك من أهل الخبرة بغض النظر عن توجهاتهم السياسية ولا تعتمد على أهل الثقة فيغرقوق بحسن نية،وفقك الله لخير مصر والعالمين العربى والإسلامى وليعنك الله على ما ابتلاك من بلاء السلطة .
البرقية الثانية للدكتور "عبدالمنعم أبوالفتوح":
      الذين دعموك فى الانتخابات الرئاسية وأوصلوك إلى هذا المكان هم أول من سينقلبوا عليك لأنهم يعلمون إنما اختاروك نكاية فى مرشح آخر،وأنت تعلم ذلك ولتلك الأسباب وغيرها لن تستطيع أن تفعل لهم شيئا وبالتالى فلن تستطيع أن تفعل لمصر شيئا وسيقال عنك أنك الرئيس الضعيف،وعلى كل طالما أنك جئت إلى سدة الحكم فإياك إياك أن تنتقم من خصومك،لا سيما وأن من دعموك كثير منهم لم يدعمك لأسباب سياسية..بل ساندوك لأسباب شخصية بحتة وأقسم على ذلك فضلا عن أنهم من تيارات متناقضة غير منسقة وليس لهم مرجعية مؤسسية لها باع فى العمل السياسى،ولأنك انشققت عن جماعة "الإخوان المسلمون" وظن داعموك أن الجماعة ستسقط للأبد وهم فى ذلك واهمون،لذلك أرى أن المسئولية ستكون صعبة عليك،ولن تجد من يعاونك إلا بالمساومة والتنازلات على حساب الوطن فاحذر أن تهان مصر من قبلك.

البرقية الثالثة للسيد عمرو موسى: 
     يا عمرو بالله عليك هل أنت مقتنع بأنك وصلت للرئاسة بأصوات المصريين فلتتحمل مظاهرات الغضب فالذى لم يفعل شيئا وهو ضمن نظام مبارك ورضى بكل أفعال مبارك ولم يستقل فلا أظنه أن يفعل شيئا حتى وهو رئيس،وأرجو أن تخيب ظنى وتكون الرئيس الذى ينحاز للشعب.

البرقية الرابعة للفريق أحمد شفيق:
      فلتجهز كراتين من "البنبونى" حتى توزعها على المعتصمين فى التحرير حتى إسقاطك،واحذر أن تستخدم الدبابات ضد الشعب فجيش مصر أقسم أنه لن يصوب رصاصة إلى قلب مصرى إلا دفاعا عن منشآت الدولة.

البرقية الخامسة للأستاذ "حمدين صباحى":
      السيد رئيس الجمهورية من كل قلبى أهنئك بهذا المنصب الرفيع الذى حصلت عليه بسبب تفرق الصوت الإسلامى ولولا هذا التفرق ما وصلت إلى مكانك،واعلم يا حمدين انك جلست على عرش مصر وأنت أكثر الناس إلماما بالمصريين وغضبهم وربما تكون غضبتهم على واحد منهم أشد وأقسى من غيره حيث كانوا يتعشمون فيك الخير فإياك أن تخذلهم،فاحذرهم إن هم غضبوا عليك،واقرأ تاريخ مصر جيدا وبخاصة تاريخ من سبقك من حكام مصر،وكن متميزا عليهم،وإياك ثم إياك أن تجعل الحرية منحة منك تعطيها متى شئت وتمنعها متى شئت فقد عرف الشعب طريق حريته ولن يفرط فيها حتى لو كان ثمنها الدم وأنت افهم الناس بذلك.

البرقية السادسة للدكتور "سليم العوا":
      دكتور سليم لماذا لا أشعر أنك رئيسا،وكيف وصلت إلى تلك المكانة ربما كان الدكتور "ياسر برهامى" قد أوعز إلى أنصاره أن ينتخبوك فعلى حد علمى أن "برهامى" كان قد وضع صوته لـ "العوا" فى مجلس شورى العلماء،وأبشرك بأن فترة رئاستك لن تستمر 4 أشهر فلن يكون القرار قرارك فاستقل يرحمك الله.

البرقية السابعة للأستاذ "خالد على":
      لتعلم يا سيادة الرئيس "المفاجئة" - فلم أكن أتوقع أن تكون رئيسا لمصر - أنى لم أعطك صوتى ليس اعتراضا على شخصك..بل إنى أعلم أنك أصغر المرشحين سنا،وأنشطهم عملا لصالح العمال لكن لأنى أعطيت صوتى للمرشح الإسلامى الذى لم يوفق بسبب غباء بعض الإسلاميين الذى فرقوا أصواتهم وكانوا شيعا،ولو لم يكن هذا المرشح وهو الدكتور "مرسى" لأعطيتك صوتى،وإنى أنصحك أن تستعين بالله ثم بالمخلصين من أبناء الوطن.

البرقية الثامنة للنائب "أبوالعز الحريرى":
      السيد الرئيس لقد خسرناك نائبا للشعب ولم ولن نستفد منك برئاستك للجمهورية فارحل طوعا قبل أن ترحل كرها.

البرقية التاسعة للمستشار "هشام البسطويسى":
      السيد الرئيس أرجوك أن تطالب بإعادة عد الأصوات فحتما هناك حدث خطأ جسيم فى العد ولا أقول أنه تزوير فحتى بالتزوير لا يمكن ابدا أن تصل للرئاسة فاستقل..لكن قبل أن تستقل استخرج بطاقة رقم قومى بمهنة رئيس دولة تطييبا للخاطر،مع احترامى لكونك رجل قضاء كان لك موقفا جيدا فى عهد النظام السابق وأراك رجل قضاء خير لك من رجل رئيس وسيخرجك القضاء من الرئاسة لشبهة الخطأ فى عدد الأصوات حتى بوجود المادة 28.

البرقية العاشرة،والحادية عشر والثانية عشرللواء "حسام خير الله" واللواء "محمود حسام"،واللواء "محمد فوزى عيسى"   
       اقول لكل منهم: السيد الرئيس يؤسفنى أن أقول لك والله لم أعرفك إلا بعد وصولك للرئاسة فأجبنى بالله عليك كيف وصلت إلى رئاسة مصر؟.

     وكان يجب أن أكتب البرقية رقم 13 التى تخص السيد الرئيس "عبدالله الأشعل"..لكن قبل كتابتها علمت بأنه قد تنازل للدكتور "مرسى" فى مؤتمر عام..لكنه لم يرفع اسمه من كشف المرشحين حيث أن التنازل جاء متأخرا عن موعد التنازلات،وبناء عليه سأكتب له البرقية باعتبار أن كل شئ وارد فى أيام ما بعد الثورة وسأعتبره موجودا فى المرشحين.

البرقية الثالثة عشر للدكتور "عبدالله الأشعل":
      السيد الرئيس بما أنك أعلنت تنازلك للدكتور "مرسى" فلتصدر قرارا فوريا بتعيين الدكتور "مرسى" نائبا لك وبعدها مباشرة تعلن استقالتك ليكون هو الرئيس. 

ولفخامتكم جميعا جزيل الشكر.

4 التعليقات:

غير معرف يقول...

هههههههههههههههه للعلم بالشئ المرشح الى هيكسب دا لاراده الشعب مش عشان بيعاندوا مرشح تانى لان الشعب الى دم اولاده سال عشان يتحرر مش هيهزروا عششان يعاندوا الاخوااااااااااان مثلا اتكلموا ع قدكم مش الشعب كله واحسن حاجه هنعرف عددكم كاااااااااام ع الاقل احنا مقتنعين براينا وروحنا صوتنا مش حزب كامل واحد يقرر وهما ينفزوا وراه من غير تفكير وعايزين البلد كلها لحسابكم ..........بكره هتعرفوا الشعب اختار مين وعن اقتناع مش زيكم ولا ضااااااااااالين اااااااااااامين

أبوالمعالى فائق يقول...

يا سيد غير معرف كنت أتمنى أن تكتب برقية للرئيس القادم من وجهة نظرك فأنت أكيد اخترت مرشحا قل له لماذا اخترته؟

وفى كل الأحوال شكرا لحضرتك أن قرأت البرفيات،وعلقت عليها
تقبل تحياتى

دعاء ابو المجد يقول...

طبعا هكتبله وانا ع الاقل مغلطش فى مرشحين انا اؤؤيد ابو الفتوووووووح بروحى ودمى وعن اقتناااااع كاامل ولكن لو كسب مرشح اخر غير الفلول فدى اراده شعب وهحترمها مش هشوفها نتيجه لعند فى حد ولا جهل ولا لاسباااااااب تافه من وجه نظرى وان غدا لقريب

umzug wien يقول...

تسلم ايديك على الموضوع
Räumung
räumung wien
Hausräumung
Kellerräumung
umzug wien
Wohnungsräumung

إرسال تعليق