مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 11 نوفمبر، 2011

21 الأستاذ "محروس محروس" وحكاية الحمار الوفى لصاحبه

الأستاذ "محروس محروس محمد إسماعيل" يتصفح مدونة لقمة عيش
لفت نظرى فى مدونتى الحبيبة "لقمة عيش" هذه التعليقات الكثيرة التى تعدت الـ "125" تعليقا،وكنت حريصا على قراءتها لأنها كانت تحمل بعض الرسائل،وكانت تحمل توقيع الحاج "محروس محروس محمد إسماعيل" ومن يقرأ تلك التعليقات يشعر بأن هذا الرجل محمل بهموم كثيرة،وهو يعتبر جهاز "الكومبيوتر" نعمة أنعمها الله عليه أن جعله يصل نفسه بعالم لم يكن يتخيله فى بداية مشوار عمره الذى تعدى الثمانين عاما.ورأت مدونة لقمة عيش أن تبحث عنه لتقترب من هذا الرجل الذى يكتب تعليقات ذات مغزى ومعنى وبالفعل التقت به المدونة فكان هذا الحوار.

     الحاج "محروس محروس محمد إسماعيل" من مواليد 1931 بمدينة طنطا وحصل على الثانوية العامة من معهد طنطا الأزهرى حيث عاصر فضيلة الشيخ "محمد متولى الشعراوى" عندما كان مدرسا فى هذا المعهد،وقد تخرج من كلية التربية عام 1958 من جامعة الأزهر،وبدأ حياته الوظيفية مدرسا فى أحد المعاهد الإعدادية بسوهاج حيث كان مرتبه 18 جنيه و6 قروش و2 مليم،وعندما سألته عن راتبه لم يقله جملة واحدة بل قال: "10 جنيه،و 5 جنيه،و 3 جنيه،و 6 قروش،و 2 مليم" وهو يبتسم ليزيد من قيمة الراتب بتلك "التفنيطة"، وبعد أن قضى ثلاث سنوات بسوهاج عاد مدرسا فى المعهد الذى تخرج منه فى طنطا لمدة 5 سنوات تقريبا ثم عين وكيلا لمعهد زفتى الأزهرى حتى وصل إلى موجه أول ثانوى حتى المعاش فى عام 1996 ومعلوم أن خريج الثانوية الأزهرية يخرجون معاش على 65 عاما.

     ولفت نظرى أحد تعليقاته الرائعة عن حكاية  الحمار الوفى،وكنت شغوف أن أسمع تلك الحكاية منه مباشرة فقال: "حينما كنت موجها ذهبت للتفتيش فى معهد بقرية محلة منوف،وأمسكت بدفتر تحضير أحد المدرسين فرأيت أن خطه لا يقرأ فأخذت الدفتر وذهبت به إلى عميد المعهد وقلت له انظر إلى هذا الدفتر واقرأ هذا الخط،وكنت أعلم أن المدرس طبيعى ليس به مرض إلا أن عميد المعهد فاجأنى بالحقيقة المرة وهى أن هذا المدرس أصيب بالعمى فجأة،والكلام للأستاذ "محروس" وبالتالى كان لابد أن أسأله عن طريقة حضوره إلى المعهد،وكان هذا المدرس يأتى عمله راكبا حماره فقال له العميد: لم يتغير شئ بالنسبة لذهابه وإيابه والحمار يقوم بالواجب،ويقول الحاج محروس عن المدرس "صابر" أن الله زاده بسطة فى الجسم والعلم والسعادة،وكان الطلاب يحبونه ويحب أن يكون منظما فى حياته وكان يتمتع بقدر من الإيمان،وفجأة "كف بصره" ولأنه مؤمن بقضاء الله وقدره فلم ينزعج وهمت زوجته أن "تولول" لما أصاب زوجها فنهرها الاستاذ صابر ومنعها من ان ترفع صوتها بالبكاء وفى الصباح قام الاستاذ صابر من نومه وصلى الصبح وارتدى ملابسه بمساعدة زوجته.وحين اصبح جاهزا للذهاب الى مدرسته طلب الحمار.وركبه أيضا بواسطة زوجته.ولكن كيف يقود الأستاذ صابر حماره.والحل غاية فى البساطة فربت الأستاذ صابر على رقبة الحمار وكأنه يقول له إلى المدرسة.فهز الحمار رقبته إلى أعلى وإلى أسفل مرتين وكأنه يقول أنا فهمت،وما على الأستاذ صابر إلا أن يركب ويهز رجليه فقط والحمار يتكفل بالباقى ويصل الحمار إلى المدرسة وكانت فى محلة منوف ويدخل الحمار من بوابة المدرسة دون اعتراض من أحد بل كانوا إذا رأوه يفسحون له الطريق..وتمر أيام الأستاذ صابر على هذا المنوال..بصدر رحب ونفسية هادئة مؤمنة بالله،ولأن الأستاذ "محروس محروس" خبير باللغة العربية ويعلم أن بالأضداد تتميز الأشياء،فها هو ينقل صورة أخرى..لكنها مؤلمة تتعلق بحمار أوقعه حظه التعس مع "عربجى" غشوم لا يعرف للرحمة طريقا فيقول عن حمار آخر..لكن صاحبه غير وفى فيقول: "ذات يوم كنت أسير فى شارع النحاس.بين المغرب والعشاء..فمر بجانبى شاب ممسكا بيده كرباجا يضرب حمارا صغيرا يخيل لى أنه جحش وليس حمارا متكاملا..والحمار يشد عربة محملة بما يثقل حمله،والحمار يبذل كل قوته والشاب ينز ل عليه "بكرباجه" دون شفقة.حتى جاء طرف "الكرباج" على عين الحمار ففقأها وسال الدم من عينه.فقلت له ارحم هذا البهيم الأعجمى فرفع يده بالكرباج يهددنى به فأسرعت الخطى وحمدت الله على أنه لم يعاقبنى مثل الحمار ويفقأ عينى. هذه كانت حكاية الحمار الوفى.وهى قصة حقيقية.

   
  

21 التعليقات:

غير معرف يقول...

تحياتي ...قصص مثيرة وغريبة لكنه الواقع والسيد محروس رجل مخلص ومؤمن بالله ومثقف يستحق كل التقدير أتمنى أن أتواصل معه لعل وعسى أن أستفيد من حبرته تحياتي الحارة له من شرق الجزائر أبوبكر معلم مرحلة إعدادية 54 سنة

محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

......... العم غريب.....طويل القامة.....نحيل الجسم ..... بالرغم من شراهته حين ياكل... وكثيرا ما كانت زوجته ...تؤنبه وهو ياكل ....... وتقول له لم يبق لك الا ان تاكلنا...... وتكمل باهالينا.... ولكن وزن جثته لايتعدى العشرين كيلو.جرام اما شاربه فحدث عنه ولاحرج..فقد كانت عنايته به فائقة.فكان يبتئد من شفته العليا غليظا . وينتهى طرفه مدببا رفيعا.يكاد يرتفع فوق جبينه يتوسط هذا الشارب.منخار فى حجم قبضة اليد.وكان اذا لبس ملابسه وراى صورته فى المراة يهز كتفيه ويبتسم ويقول لنفسه انا (الاسد) بصوت مرتفع متعمد حتى تسمعه زوجته فترد عليه وتقول (لاأسد ولادياولو) والله لو ان الاسد افترسك واكلك لما شبع.واحتاج الى صيد اخر ليحس بالشبع فيرد عليه قائلا خسئت ياامراة انا (الاسد) ويكمل كلامه معها قائلا ويقول وهل يرضى الاسد ان ياكل اسدا.؟ ويذهب العم غريب الى مكان مبيت المواشى حيث ينتظره حماره الذى يقف فى انتظاره متاهبا للذهاب الى الحقل.ولكن زو جته تطلب منه الانتظار انا ذاهبة الى امى لانها مريضة فيقول لها غدا تذهبين اليها فتقول له كلا اليوم قلت غدا ...وانا اقول اليوم ونشات مشادة كلامية انتهت بصفعة قوية على وجه الزوجة فرفعت الزوجة صوتها بالصراخ.اتضربنى (يا ك.....) يا(ابن الك) فامطرها العم غريب بوابل من الصفعات على خديها الايمن والايسر فما كانت الا ان قالت له بصوت مرتفع سمعه كل الجيران طلقنى يا(كل...) ولكنه امسك بلجام الحمار يريد ان يذهب الى الحقل ولكنها امسكت باللجام تريد ايقافه ولما صمم العم غريب الذهاب الى الحقل حصل صراع بينهما بواسطة اللجام وكانت الزوجة قوية البنيان فامسكت برقبة زوجها وجذبته حتى اوقعته ارضا فاسرع الزوج واقفا حتى لايراه الذين تجمعوا حوله مكوما على الارض وهو (الاسد) كل هذا وزوجته تصرخ فيه طالبة الطلاق وتقول وهى تولول (طلقنى .طلقنى) ان كنت اسدا والعم غريب ممسكا باعصابه وهو يربت على رقبة الحمار يريده ان يتجه الى الحقلوزوجته تصرخ فيه طالبة الطلاق فماكان منه الا ان قال لها اطلقك وتتركيننى اذهب الى الحقل قالت ::نعم قال لها انت طاق فما كانت منها الا ان قالت له اتطلقنى يارجل ياعديم الاصل اين العيش والملح الذى بيننا انسيت الايام التى كنت تحبنى فيها .شكوتك لله شكوتك لله وصمت العم غريب واتجه بحماره الى الحقل.والجمع ينظر اليه ويقول :مسكين يا عم غريب (الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

السيد الفاضل الاستاذ ابو بكر /شرق الجزائر معلم بالمرحلة الاعدادية.......لقد اخجلتنى بأسلوبك الراقى واذاكنت تريد ان تتواصل معى فهذايشرفنى ويرفع من شأنى.وللحديث بقية (الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

اخبار مصرية يقول...

قصة جامدة

أخبار - أهرام يقول...

مدونة رائعة

غير معرف يقول...

تحياتي ...أولا أشكرك على ردك الطيب ثم أن القصة هادفة وذات مغزى ومعنى اعتمد فيها صاحبها على السرد والحوار وهي من أدب السخرية ..أسلوب شائق ومثير ...أشكرك أبوبكر شرق الجزائر

غير معرف يقول...

ومرحبا بك يا أخي محروس دمت بخير وفي صحة جيدة .....أبوبكر الجزائر

محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

......الاستاذ ..ابو بكر ...شرق الجزائر....
1/اطمع فى ان تبعث بايمبلك لكى يتسنى لى مراسلتك وتبادل الاراءوالافكار.وتقصر بيننا المسافات.حيث لاتكون هناك غربةفنحن نعيش على كوكب واحد.
2/وشكرا لك على مدحك فيما اكتب.وما اكتب الا بما اشعر به واحس تجاهه
3/ ودمتم اخى الفاضل الاستاذ ابو بكر .شرق الجزائر....والى لقاء(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

غير معرف يقول...

تحياتي لك أيه الرجل الطيب السيد محروس الفاضل الرجل الظريف ......boubakeur_15@maktoob.com

مرة آخرى أشكرك عهلى تلبية الدعوة وعلى تواضعك الجم وعلى روحك الخفيفة ...أرجو أن تكون بيننا صداقة كبيرة ومفيدة ......أبوبكر الجزائر شرقا

محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

....قصة قصيرة فى جمل مغيدة......واشتعل االراس شيبا...عزم عم طه أن يعلم ولده محسن حتى النهاية ......حتى يكون احسن من ابن العمدة الحاصل على الثانوية ويظهر وكانه يحمل الدكتوراه.... تخرج محسن من كلية الهنسة واصبح مهندسا ....... وتزوج بمهندسة ....من عائلة غنية يقال عنهاانها عائلة هاى......اعلن محسن ان اباه متوفى.......لم يحضر ابوه فرح ابنه محسن......وكيف يحضر فرحه وقد مات؟...... انقطع محسن عن ابيه مدة طويلة تعد بالسنين .......اشتاق الاب الى ابنه......وكاد يجن من.حرمانه لولده.....شد الرحال عم طه الى اصحاب ولده ليسالهم عن محسنولده ..... وتوصل اخيرا الى بيته الذى يسكنه...... ودق الباب . ولم يضغط على الزر الكهربائى....لانه لايعرف عمله..وفتح الباب لطرقه عليه. وظهرت امراة جميلة سبحان الذى صور وسالته ماذا تريد وكادت تمد يدها لتعطيه شيئا ..... ولكنه بادرها بقوله ......انا ابو محسن .....وكادت المراة تقع على الارض مغشياعليها لولا انها تحاملت وامسكت بالباب.......واغلقت الباب .....وطرق عم طه الباب ولم يفتح الباب فى هذه المرة......لان المراة زوجة محسن لم تصدق ان هذا الرجل هو ابو زوجها محسن وقد مات من زمن بعيد.وهل هذا الرجل صادق فى انه ابو زوجها؟ وهل وهل وخرجت من حيرتها باتصالها بزوجها تليفونيا.وابلغته بما حصل ووقع محسن فى اكبر ورطة كيف يخرج من هذه الورطة بلا خسائر...وتعب ابو محسن لاسيما وان صحته اصبحت صعيفة.وجلس على باب شقة محسن وجاء محسن يركب موتسيكل العمل وراى اباه يتربع على باب شقته وحين راى عم طه ولده احتضنه وهو يبكى بحرقة كباء الطفل..وتردد محسن ايدخل اباه مسكنه ام يصرفه ليرجع الى قريته ولان عم طه لم يترك ذراع ولده مم اضطره الى الدخول معه الى شقة محسن.وعتبت الزوجة محسن ولكنه جعلها لاتكمل كلامها فبادرها بقوله هذا ابى واتهمت محسن بالكذب وطلبت منه الطلاق.ولكن الاب المسكين تدخل واتهم نفسه بانه هو الذى طلب من ابنه محسن ان يقو ل عنه انه مات لانه كان فى هذه الاثناء مريضا مرضا شديدا كل هذا وعم طه محتضنا ولده محسن .والدموع تملاعينيه ..........ومحسن منكب على يد ابيه يقبلها وكانه نادم على ما فعله (الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

غير معرف يقول...

تحياتي ...قصة محزنة ومشوقة ومثيرة استطاع صاحبها أن يمزج بين السرد والحوار والوصف ويجعلنا نتشوق للنهاية ....شكرا لك مرة آخرى ...واصل

غير معرف يقول...

تحياتي أخ محروس وعدتني بالاتصال وأنا انتظر تصالك ...شكرا أبوبكر

الحاج محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

قام الناس من (قبورهم)....آسف أقصد من (نومهم)عل أصوات عالية وكأن الأرض قد زلزلت زلزالها وتجمع الناس حول من يرفع صوته فوجدوه (كرسىالرئاسة)الذى نادى قائلامن يأمل أن يكون رئيسا؟من هو أبو العريف ؟ من هو ابو الأشاوس ؟من هو عنتر بن شداد؟فرد أحد الحاضرين وقال :أنا لها أنا لها .فقيل :له حسنا ولكن قال آه من لكن هذه !! عليك بإتباع ما يأتى:1---القضاء على دولة أولاد الشوارع قضاء مبرما2---تقطع يد كل من يفكر مجرد التفكيرفى سرقة قوت الشعب 3---لاتستشر إلامن يحفظ الآية الكريمة(ومن يتقى الله يجعل له مخرجا) 4---إلغاء من راتبه مليون جنيه ومن راتبه مائتى جنيه 5-- إبعاد أهل السوء عن مجلسك6---معاملة موظى الدولة للمواطنين معاملة آدمية لامعاملة من نوع آخر7----أن لا يبيت إنسان ومعدته خاوية وأنت قد امتلأت معدتك بالجنبرى والكافيار8----زوجتك ليست مسئولة عن إدارو شئون الدولةفا لحكم له شخصيته المنتقاه9----أن يحس كل مواطن بأنك قريب منه 10---غسل شارع الهرم يالماء والصابون .لتعود إليه نظافته وبريقه وأمجاده فهو وصمة عار لكل مصرى 11---لا تأتى بالأصواف منإنجلترا وبالأحذية من إيطاليا وغيرك يسترجثته بالخيش الخشن وحذاؤه من البلاستيك اللميع12----زوجتك لا تلقب (بسيدة مصر الأولى) فسيدات مصر كلهن أوليات 13----لاتخصص عربات الدولة (لتوصيل )أولادك و أقاربك إلى المدرسة وإحضار الخضار واللحمة من السوق 14----أن تزاحم أفراد الشعب فى تناول (الفول والطعميةواخبز المدعم المليىء بالرمل والظلط 15----وإذا مرضت فعليك لاتوجه إلى التأمين الصح فهناك ستجد مالا يسرك 16----وبدل أن يهتف الشعب (يحيا الرئيس )يهتفون (الله أكبر لقد بعث الفاروق عمر بن الخطاب ودبت فيه الحياة من جديد وكأن هذا حلم)17----معاملة إسرائيل على ضوء الآية التى تقول (لعن الذين كفروا من بنى إسرائيل على لسان داوود وعيسى بن مريم إلى آخر الآية)18---أن تتعامل مع أى دولة (معاملة المثل بالمثلوأن كرامة أى مصرى مقدسة)19----لا بأس فى أن تتخفى وتمشى فى شوارع الدولة لتقف بنفسك على أحزال الرعية20---- لاتهتم بالوجه البحرى وتصعر خديك للوجه القبلى .....وهذا قليل من كثيرأعانك الله على مهمتك الصعبة .ولا أحب أن أثقل عليك فأن أدرى بما ينتظرك كان الله فى عونك .(الحاج محروس محروس محمد إسماعيل)

الحاج محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

السلام عليكم

الاستاذ الفاضل ابو المعالى فائق............اختلطت الامور.واصبح الانسان لايسمع الا الزلازل ويشاهد البراكين.واصبح الصدق والكذب وقد لبسا ثوبا واحدا فايهماالصدق وايهما الكذب ؟......لاندرى......وما الحل ؟.......الحل الناجع والدواء الشافى يكمن فى ان نواجه الكاذب.(ونفقؤ له احدى عينيه) ونقول له: (انت كاذب).....ونبصق عليهبل ونزيد .........ونواجه الصادق (ونبتسم له)ونقول له (انت صادق)..... بل ونزيد على ذلك ....(ونصفق له)هكذا تنجلى الامور وتتضح الرؤيا...(الجاج محروس محروس محمد اسماعيل

غير معرف يقول...

كلام رائع بل وأكثر من رائع أستاذ محروس فعلا يجب مواجهة الكاذب وبيان كلمة الحق

الحاج محروس محروس محمد إسماعيل يقول...


إلى الاستاذ عبد الله بدرإليك هذه المقالة........(........(((عتاب لابد منه)))......السبد الفاضل الاستاذ الدكتور( ابو عبد الله بدر).
سأفرغ لك ما فى جعبتى من (أفكار)....خاصمتك أو ربما تكون أنت خصما لها....ومحوتها من قاموس حياتك....اسمع ياسيد نفسك..... ولست سيدا لأحد.....اسمع رقة سيدنا
.
إبراهيم وأدبه مع أبيه....العابد للأصنام....(ياأبت إنى قد جاءنى من العلم مالم يأتك فاتبعنى أهدك صراطا سويا)....واسمع أيضا ياسيد نفسك قال المصطفى صلى الله عله وسلم:(رفقا بالقوارير)....وقال الله تعالى :(وجادلهم بالتى هى أحسن).....ولكن سيادتك وبعصبيةأفقدتك توازنك قمت بهجمة شرسةضد السيدة الغنانة(إلهام شاهين) والتى لصقت بهاصفة الفجور والزنا...هاتان قنبلتان حارقتان لم تحرق السيدة( إلهام شاهين).
فقط بل أحرقت آمال المجتمع....وهل من السهل اتهام سيدة شريفةكالفنانة (إلهام شاهين) بالفجور والزنا...وهل شاهدتها ومعك( تلاثة وأنت رابعهم) وهى تزنى يارجل اتق الله وراجع نفسك وتقدم باعتذارعلى مسمع من الملأللسيدة الفنانة الشريفة(إلهام.
شاهين)وتب وأرجو من الله أن يتقبل توبتك.....(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل). من علماء الازهر.......على المعاش

غير معرف يقول...

الحاج محروس محروس .... شكرا

التجاني عثمان يقول...

جزاك الله و الاستاذ الفاضل محروس خيرا علي نشر هذه القصة القيمة و وفقكم الى ما يحبه و يرضاه دنيا و اخرة ان شاء الله .

الحاج محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

..........أقول: الشواهد كلها تنطق بصوت يصم آذان الكون قائلا نحن الإخوان المسلمون( لن نترك حكم مصر ليوم الحشر).....ودمتم ......الشيخ ......(محروس محروس محمد اسماعيل) ....من علماء الأزهر
https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn2/1045213_527768493938967_2045465592_n.jpg
fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net

اخبار سيارات يقول...



thank you

اخبار السيارات

اخبار السيارات يقول...

thank you

اخبار السيارات

إرسال تعليق