مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأحد، 9 أكتوبر، 2011

2 تحية للسيد مدير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية

هذه الأيام يوجد زحام شديد جدا على استخراج صحيفة الحالة الجنائية والمعروفة باسم "الفيش والتشيسه" نظرا لوجود عدد هائل من المواطنين الذين يستخرجون تلك الصحيفة حسب الجهة المراد الاستخراج لها،ويبدو أن الأقاليم الأمر فيها ما زال خاضع للعشوائيات أو الواسطة فى بعض الأحيان حيث ذهبت يوم الأربعاء 5/10/2011بعد الساعة 12 ظهرا إلى مركز طنطا لاستخراج صحيفة الحالة الجنائية لتقديمها ضمن أوراق الترشح لمجلس الشعب 2011 فقال لى الموظف المختص تعالى يوم الأحد أو اذهب إلى نقطة سيجر يوم السبت لعمل الفيش وبالفعل ذهبت إلى هناك يوم السبت فوجدت شخصا ينادى على تعالى سجل اسمك فسألته هل أنت مسئول هنا فقال: لا فقلت له ولماذا تقوم أنت بهذا التسجيل فكان رده غير لائق وقال لى "مش هتدخل جوه لو مسجلتش اسمك" وأنا الحقيقة لم أكن أنوى عمل الفيش اليوم..لكن كنت أريد الاستفسار عن الإجراءات المطلوبة،كان هذا حوالى السابعة والنصف يوم السبت 8/10/2011 حيث أبلغونى أن العمل يبدأ بعد الثامنة والنصف صباحا ولأنى لا أريد أن أصطدم بأحد فى محاولة للملمة الأمور فلم أتناقش مع أحد وبخاصة عندما أشار إلى أحد العالمين بإجرات تلك الأمور أن أذهب إلى القاهرة فى العباسية لعمل صحيفة الحالة الجنائية فالأمر سهل جدا،وبالفعل ذهبت صباح الأحد 9/10/2011 حيث الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية وكنت هناك حوالة السابعة والربع صباحا وكنت رقم 75 فى الطابور وكان الذى قبلى مباشرة رقم 74 ضجرا فشعرت أن الأمر سيطول وربما أرجع كما ذهبت،وكانت المفاجأة العظيمة التى لم أكن أتوقعها أن وقف أحد الموظفين المحترمين وطلب بكل هدوء من الجميع تجهيز البطاقة الشخصية ولم تمر 5 دقائق حتى أدخل مئة فرد دفعة واحدة مررنا على موظف يسجل الأسماء بعدها مباشرة دخلنا على التصوير ورفع البصمات وفى أقل من ساعة كان هناك أكثر من 150 صحيفة حالة جنائية قد تم الانتهاء منها وتوزيعها علينا بمعنى أننى أخذت "الفيش والتشبيه" قبل أن يبدأ العمل فى نقطة سيجر بطنطا أو فى مركز طنطا حيث استمته فى الساعة الثامنة وعشرين دقيقة بالضبط،وجاء هذا الجهد العظيم نتيجة التنظيم الجيد منذ وصول طالب الخدمة وحتى الانتهاء منها وهذا إن دل على شئ فإنما يدل على أن المواطن المصرى يستجيب للنظام إذا وجدها بالفعل وقبل الساعة التاسعة كان قد تم الانتهاء من قرابة الـ 300 صحيفة حالة جنائية وتوزيعها على أصحابها فكان لزاما علىّ أن أوجه الشكر لكل من ساهم فى هذا العمل الإلكترونى الجميل وفى هذا التنظيم الجيد وعلى رأس هؤلاء هو السيد اللواء مدير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية فشكرا له ولفريق العمل المتعاون الذى كان حريصا على أن يكون متحضرا مع الجمهور،وليت هذا النظام يصل إلى مركز شرطة طنطا أو نقطة شرطة سيجر بدلا من العشوائية التى ما زالت تحكم الأمر لديهم وكأنهم بمعزل عن الإدارة العامة .

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

طب ما الناس بتستلمها في نفس اليوم اهي امااااال بيذلولنا ليه في سيجر ولازم نروح تاااااااااااااني يوم عشان ناخدها ولا لازم نفطرهم يعني؟؟؟؟؟....بس للأمانه اللي حضرتك بتقول عليه دا موجود في محلة ابو علي وبالارقام وبالتنظيم دا بس مش عارف بنفس السرعه دي ولا لاء لأني مش جربت هناك بصراحه ..

Unknown يقول...

لو محتاج الفيش والتشبيه ضروري وانا مريض ممكن حد يطلعهولي

إرسال تعليق