مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

السبت، 4 يونيو، 2011

1 هل ما زال ليوسف والى ذيول فى وزارة الزراعة المصرية؟؟

صورة مما نشر فى الدستور الورقية بتاريخ 4/6/2011
فى جريدة الدستور الورقية وعلى لسان الأمين العام لحزب العمل والمرشح من قبل الحزب  لرئاسة الجمهورية "مجدى حسين" وكعادته يدخل فى حقول الألغام حيث اتهم وزير الزراعة الحالى باستيراد بذور مسرطنة من إسرائيل، وقال حسين أن الوزير الحالى يتبع سياسة وزير الزراعة الأسبق يوسف والى جاء هذا فى الحوار الذى نشره الصحفى "محمد عوف" بالجريدة، والسؤال الذى يطرح نفسه هل ستتبع الوزارة سياسة يوسف والى ولم تكلف خاطرها بالرد أم أننا ما زلنا نتبع نظام مبارك وسيكون الرد عبر المحاكم والسجون،نحن فى انتظار ردود أفعال الحكومة والتحقيق فى هذا الأمر فقد سئمنا سياسة التجاهل إلى أن تسمم معظم المصريين وماتوا بالفشل الكلوى تارة وبالسرطان تارة أخرى.

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. البقرة الضاحكة


علاء مبارك شارك في برنامج من سيربح المليون …… وصل لأخر سؤال، السؤال : من هو أكبر حرامي في مصر ؟ طلب مساعدة صديق وأتصل بأخوه جمال وقاله السؤال رد عليه أخوه و قال له: أنسحب باللي كسبتوا وما تخسرش أبوك!!

وطبقا لما نشرته وكالة أسوشيتدبرس فى 20 فبراير 2011 يصل مرتب رئيس الجمهورية فى مصر إلى 4750 جنيها شهريا (حوالى 800 دولار أمريكى )، و نشرت شبكة الأخبار الأمريكية CNN فى 13 فبراير 2011 نقلا عن صحيفة التلغراف البريطانية قالت مصادر أستخباراتية غربية، أن مبارك أستخدم الأيام الـ18 التي أستغرقت المتظاهرين للأطاحة به، في نقل ثروته الهائلة إلى حسابات بالخارج، لا يمكن أقتفاء أثرها، والرئيس المصري السابق متهم بجمع ثروة البعض يضعها عند رقم يصل إلى حوالى 40 مليار جنيه أسترليني خلال فترة توليه الرئاسة على مدار 30 عاماً ، و ثروته موزعة في مصارف أجنبية، وأستثمارات، وسبائك ذهب وعقارات في لندن ونيويورك وباريس وبيفرلي هيلز، ولدى قناعته بأن سقوطه أصبح وشيكاً، مبارك حاول وضع ثروته في أماكن بعيدة عن أي محققين محتملين.

وقال مصدر أستخباراتي غربي رفيع، أن مبارك بدأ تحريك ثروته خلال الأسابيع الأخيرة : “”نحن على علم بوجود بعض الأحاديث العاجلة بين أوساط عائلة مبارك حول كيفية حفظ هذه الأصول.”" وتابع : “نعتقد أن مستشاريهم الماليين نقلوا بعض من تلك الأموال، فإذا كان لديه بالفعل أموال في زيورخ” فلقد ضاعت الأن.” ..

باقى المقال بالرابط التالى www.ouregypt.us

إرسال تعليق