مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الثلاثاء، 31 مايو 2011

2 مقال من ثلاث سنوات ليتكم تقرأوه



     لم نأت بشئ من عندنا يا من هللتم للعلاوة واعتبرتوها أحد إنجازات الراجل الكبير ،  دعوكم من المعارضة .... دعوكم من عبد الحليم قنديل وجورج إسحاق.. دعوكم من نواب الإخوان والمعارضة والمستقلين فهؤلاء كلهم موتورون ومنفلتين وقليلى الذوق وكان من المفروض أن لا يكون يوم 4 مايو يوم إضراب بل كان يجب على هؤلاء الحاقدين أن يخرجوا من بيوتهم معتكفين فى المساجد مهللين مكبرين حامدين شاكرين لله أن منحهم هدية الرب يوم 4 مايو فلولاه لكنّا من الهالكين ، جلست أترقب يوم 4 مايو يوم الميلاد المجيد ليس فى انتظار الإضراب ، لكن فى رد فعل الحكومة المصرية التى كانت تريدها حربا بين الشعب وبين الأمن الذى هو حتما من الشعب ، ولأن الحكومة لدينا تتمتع بغباء شديد فات عليها أن الشعب المصرى شعب مسالم يفرح بقليله فتحلى بالصبر ولبى نداء الجماعة الحاقدة وانتظروا فى بيوتهم ومنهم من قال : ( شغل البيوت ده مينفعش ) فذهب كل منهم إلى حال سبيله ، طبعا العمل العقلانى هذا لم يعجب الحكومة أو لم يعجب جناح فى الحكومة فقام على الفور بمخالفة أوامر السيد رئيس الجمهورية محمد حسنى مبارك وأنا هنا أقر واقع فرئيس الدولة حينما أعلن عن علاوة الـ 30 % لم يقل للحكومة أنا أزود العلاوة من هنا وانتم ترفعوا الأسعار من هنا وإلا يصبح الموضوع أشبه بالتهريج أو ربما يكون هناك سيم بين الرئيس والحكومة لمّا قال لهم : دبروا الموارد ! ، مش معقول  ، هل ممكن يخرج وزير الآن ويتجرأ ويقول أن تلك الزيادة من توجيهات السيد الرئيس كعادتهم على الأقل حتى لا نظلم الدكتور نظيف ونعلق الموضوع كله فى رقبة ( أبونا ) الريس باعتباره الأكبر سنا فى مصر كلها -  ومن يعرف مواطن وصل إلى الثمانين من عمره وما زال على قيد الحياة يتصل بى لنذهب إليه ونتحدث معه ونصوره ونجعله شخصية المدونة لمدة أسبوع - والله إذا طلع وزير وقال هذا الكلام أنا باعتبره وزير مجاهد قال كلمة حق أمام سلطان كبييييييييييير ، الحقيقة أنا فى حيرة من أمرى والله أنا أسأل سؤال برئ والله برئ هل الرئيس مبارك هو الحاكم الفعلى لمصر الآن برضه علشان مفيش واحد تفكيره يروح بعيد أنا لم أقصد أن أحدا من خارج مصر يحكم البلاد ، لكن أقصد أن هناك من يحاول توريط الرئيس مبارك ويحدث فوضى فى البلد لصالح  جماعة تانية طبعا ليست جماعة الإخوان لأ جماعة فى الحزب الوطنى تريد أن يكون الحكم فيها فاكرين يا جماعة أيام الخلافة ما بعد الراشدة مع فارق التشبيه عندما كان الابن أو الأخ بنقلب على أبيه أو أخيه لانتزاع السلطة لماذا لا يكون الأمر هكذا لأن السياسة لا تعرف العواطف ، وإلا فليقل لى أحدكم خذوا بالكم من تسلسل الأمور حضراتكم فاكرين لمّا الحاج نظيف ذهب إلى المحلة وأعطاهم شهر جاء هذا الشهر بعد خراب مالطة فى المحلة ، فاكرين يوم 30 /4/2008 لمّا خطب الرئيس وجاب العلاوة كانت قبل 4/5/ بأيام والحكومة تعلم أن الـ30% لن تسكت الشعب فظنوا أن الأمر سيكون مثل 6 أبريل دموى فلمّا لم يحدث أسقط فى أيديهم وقالوا لبعضهم البعض فلت المرة دى والله سنجعلها خرابا على الجميع إجرى يا عز تعالى يا كمال روح يا مفيد امسك يانظيف وقع يا رشيد جمع يا طارق  احسب يا بطرس صوت يا فتحى راجع يا صفوت جهز نفسك يا أنس  خد بالك يا حبيب ارفعوا الاسعار يا رجالة ارفع يا مجلس  ليه يا ولد منك له ، هنعمل إيه طالما أن الشعب ساكت ومش عاوز يتحرك ، بدل المعارضة هى التى تظهر وتقول انا اللى عملت كده نعملها نحن بطريقة غير مباشرة وكل حاجة معانا إن فشلنا البركة فى سيادة اللواء حبيب يقبض على المعارضة ونتفاوض معاها جوة بس مش أى معارضة انتم عارفين إن فيه معارضة من صنعنا مثل هؤلاء إيدك منهم والأرض وانتم عارفينهم  ، لكن لا بد من الاتصال بمكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين اللى جبناه ولا مانع من أن يقول كلمتين مش ولا بد فى حقنا الكلام ( مبيلزئش ) ولو الشعب سكت يبقى هو اللى عاوز كده ومعاه فلوس وطالما أنه ساكت سنرفع ونرفع والضربة القاضية سنرفع سعر رغيف العيش المدعوم بدل شلن سيكون بتلاتة شلن ، لأ كده مش معقول نخليه شلنين معقولة شوية  ولن تكون مكشوفة وقتها شوف اللى هيحصل لن نجد أمن يقمع المظاهرات المليونية التى ستخرج إلى الشوارع . إذن أيها الشعب الحكومة تدعوك بالرموز وبالتلميح للتحرك والانقلاب على هذا الحكم وكلمة السر كانت فى رفع الأسعار لبعض السلع أيضا 30 % يا لها من مصادفة غريبة ! لأن من وجهة نظرى أن هناك من يدبر أمرا بليل داخل الحكومة حتى يمنع التوريث لفلان أو علان ليس لصالح الوطن بل لصالح نفسه ويكون هو الوريث الشرعى للبلاد ، المصيبة يا حضرات لو قبض عليك رجل شرطة تبقى فى حيرة من أمرك يا ترى الشرطى ده تبع مين معانا ولا معاهم أقصد معاهم ولا معاهم حاجة تحير يا رجالة .

2 التعليقات:

شريف فتحى جامع يقول...

كنت تقول الحق أيام أن كان للحق تبعات و كان هناك من يعد الكلمات بل و الأنفاس على كل من يكتب كلمة بل و حرف واحد بارك الله فيك مناضلا ثائرا لله ثم الوطن

أبوالمعالى فائق يقول...

شكرا أستاذ شريف على تعليقاتك القيمة،وإن كنت أعتب عليك أنك دائما تعطينى أكثر من حقى

إرسال تعليق