مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

0 ندوة حول "الإدارة القانونية للانتخابات" بمدينة طنطا

     الناخب له الحق فى الطعن على أى مرشح بغض النظر عن دائرته
يجوز الطعن على مزدوجى القيد الانتخابى

الأستاذ طارق البلتاجى فى محاضرة قانونية للمرشحين

أقامت لجنة التنسيق بين الأحزاب السياسية والنقابات المهنية والقوى الشعبية برئاسة المهندس فايز حمودة مقرر ورئيس اللجنة بالتعاون مع جمعية "نماء" لحقوق الإنسان ودراسات التسامح ندوة لمرشحى مجلس الشعب 2010 بمحافظة الغربية عقدت فى فندق "جرين هاوس" بمدينة طنطا حول "برنامج الإدارة القانونية لانتخابات مجلس الشعب" وقد حاضر فى الندوة الأستاذ "طارق البلتاجى" المحامى بالنقض والدستورية والإدارية العليا والمتخصص فى قضايا مجلس الدولة والانتخابات،ورئيس مجلس إدارة جمعية "نماء" لحقوق الإنسان ودراسات التسامح الذى قام  بشرح واف للعملية الانتخابية منذ تقديم وتجهيز الأوراق المطلوب تقديمها من المرشح ومرورا بعمليات الطعن المختلفة على الصفات وغيرها من مراحل الطعون وانتهاء بإعلان النتائج النهائية للمرشحين،وقد أسهب فى الشرح ردا على الأسئلة التى وجهت له من الحضور فقد وضح أن كثيرا من الذين يتقدمون للترشح لمجلس الشعب لا يجيدون فن وإدارة وعلم المسألة الانتخابية لا سيما والطعون التى يجهلها الكثير من المرشحين،وقد ضرب مثالا للتوضيح حول بعض المرشحين الذين لا حق لهم فى الترشح بسبب الحرمان إلا بعد إزالة أسباب الحرمان موضحا على سبيل المثال فى ضباط الشرطة الذين يتقدمون باستقالات من أجل الترشح لمجلس الشعب قبل الانتخابات مباشرة مما يتنافى مع قانون مباشرة الحقوق السياسية التى تلزمه بأن يكون قد تقدم باستقالة مقبولة قبل وقت تقديم أوراق ترشيحه بـ 60 يوم إلى 70 يوم،وقد شرح الأستاذ "البلتاجى" باستفاضة الفرق بين الفلاح والعامل وكيف يثبت كل منهما صفته عند تقديم أوراق ترشيحه،وقد أكد الأستاذ البلتاجى أنه من بين الأوراق التى يمكن تقديمها لاثبات شخصيته فى حالة تعذر الأوراق الثبوتية الأخرى مثل البطاقة الشخصية أو رخصة القيادة أو رخصة السلاح هو قسيمة الزواج الحديثة التى عليها الصورة،ومن أهم النقاط التى أبرزها الأستاذ "البلتاجى" فى موضوع الطعن هو الطعن على مزدوجى القيد الانتخابى الذى يجهله الكثير من المرشحين،وقد أكد البلتاجى أن العملية الانتخابية ليست ميدان للصراع واستعراض العضلات وإنفاق المال واستغلال النفوذ،لكنها قبل وإثناء وبعد ذلك هى فن وإدارة وعلم فقد يستطيع مرشح ما أن يخلى الدائرة من كل منافسيه بسبب عدم إلمام منافسيه بالطرق الصحيحة والقانونية لتقديم الأوراق،وقد أوضح البلتاجى نقطة غاية فى الأهمية أن الطعن ليس مقصور على المرشح فقط،فقد يستطيع الناخب أن يطعن على أى مرشح يرى أنه غير مستوف لشروط الترشيح ليس هذا فحسب،بل قال إن الناخب فى أى دائرة يستطيع أن يطعن على مرشح فى دائرة أخرى من دوائر مصر،وهذا حق أعطاه القانون للمواطن لأن عضو مجلس الشعب ليس فقط عضوا للدائرة التى يتبعها بل هو عضو للأمة هكذا وضح الأستاذ طارق البلتاجى،هذا وقد حضر الدورة المكثفة العديد من مرشحى الأحزاب السياسية والقوى الشعبية فقد حضرها مرشحى حزب الوفد والتجمع والناصرى والإخوان والأحرار ومصر 2000 الذين طرحوا بعض الأسئلة الهامة المتعلقة بالعملية الانتخابية،وقد قدم للندوة المهندس فايز حمودة فى كلمات موجزة ومن ثم أعطى المجال للأستاذ "البلتاجى" الذى كفى ووفى .
المهندس فايز حمودة

0 التعليقات:

إرسال تعليق