مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الاثنين، 13 سبتمبر، 2010

8 أين عقلاء الشيعة من هذا الطائفى "ياسر الحبيب" ؟

الطائفى ياسر الحبيب
على الرغم من أنى لا أريد أن أقحم نفسى فى أى موضوعات يمكن أن تصنف تحت بند "الفتنة المذهبية" لكننى وجدت نفسى مضطرا إلى أن أنبه البعض أو أوجه رسالة إلى الكثير من عقلاء الشيعة الذين لا أدرى هل يعلمون بما يقوله هذا المتطرف الشيعى المدعو "ياسر الحبيب" وهو يسب السيدة عائشة ويلعن أبا بكر الصديق وعمر بن الخطاب،وعلى حد علمى أن هذا المتخلف يعيش فى دولة الكويت التى منعت الشيخ محمد العريفى من دخوله أراضيها بعد أن هاجم وانتقد المرجع الشيعى العراقى "على السيستانى" وكان العريفى يلقى محاضرة فى جنود الجيش السعودى فى أزمته مع الحوثيين وتعرض للمرجع السيستانى الأمر الذى جعل بعض مرجعيات شيعية فى الكويت يحتجون على دخول العريفى إلى أرض الكويت ومن ثم اتخذت الكويت قرارا بمنع العريفى من دخول الكويت وأنا لا أدافع عن العريفى ولا غيره،لكن ليس السيستانى بأفضل من أبى بكر أو عمر وقد تكون الخلافات السياسية فى وقتها قد فعلت فعلتها ولو أن هذا "الياسر" كان من قديم الزمان لقلنا أنها كتب صفراء يقرأها البعض،لكن هذا الياسر موجود بيننا الآن وهو يتبجح ويتطاول على أفضل خلق الله ورحم الله العلامة المرجع الشيعى السيد "محمد حسين فضلله" الذى كان يرفض مثل تلك الترهات ويحاول قدر إمكانه أن يجمع شمل الأمة،فكيف برجل مخرّف يقول ما يقول ولا نجد من يستنكر عليه قوله من عقلاء الشيعة،ثم نجد الناس قد تهيج وتميج لأن قسا صهيونيا إرهابيا مجرما يريد أن يحرق المصحف ونلومه وكان الأجدر بنا أن نمنع  تطاول بعض قصار النظر من المسلمين  على رموز الإسلام الذين تربينا على أن نقدسهم،وقد يختلف عالم سنى مع عالم شيعى،وقد ينتقد هذا علم ذاك والعكس،لكن أن يصل التطاول على رموز إسلامية ضحوا بأموالهم وأنفسهم حتى نعيش نحن فى ظل هذا الدين القويم فضلا عن أننا لم نتعايش معهم بغض النظر عن خلافاتهم التاريخية التى كانت فى أيامهم فهذا هو الضلال بعينه،ورسالتى تلك موجهة إلى عقلاء الشيعة فى إيران  باعتبارهم المركز الرئيسى للشيعة فى العالم لمنع تلك الخزعبلات التى يطلقها المدعو "ياسر الحبيب" ومن هم على شاكلته،وكما أننى أدين بعض علماء أهل السنة الذين يقدحون فى إسلام الشيعة وقد يكون لهم العذر عندما يسمعون أمثال هذا "الياسر" الذى يلعن أبا بكر فى صلاته وكان الأجدر به أن يلعن الأمريكان الذين يحتلون العالم الإسلامى فلا بد من الوقوف فى وجه هؤلاء الذين يريدون تفريق الأمة،لقد انتقدت وبشدة ما قاله أحد مشايخ الفضائيات بأن دعا الله أن يسلط أمريكا الصليبية واليهود الملاعين على إيران الرافضية حسب ما قال هذا الشيخ ،وقد اتصل بى البعض مستنكرا علىّ أن أهاجم هذا الشيخ أو غيره على دعائه وقال لى يجب أن تسمع ما يقوله فلان أو علان وحينما سمعت المتطرف الشيعى "ياسر الحبيب" علمت أن هناك من يريد بالإسلام سوءا سنيين أو شيعة،وبدلا من أن نضيع وقتا لا طائل منه فى الحوار الدينى بين المسلمين وغير المسلمين علينا جميعا أن نتكاتف ويكون الحوار الجاد بين السنة والشيعة لتنقية الأجواء من أفكار المتطرفين من الجانبين وأن يكون القصد لله لتوحيد أمة الإسلام التى أهانها أصحابها قبل أعدائها،إن الناظر فى بعض علماء أهل السنة والشيعة أنهم يتبارون فى الفعل ورد الفعل وكل منهم يتصور أنه على حق،وبعض أهل السنة لعب دورا خطيرا حينما روج بعض التسجيلات لمرجعيات شيعية غير مسئولة وهى تقدح فى بعض صحابة الرسول (ص) ورحم الله الشيخ محمد الغزالى الذى قال إن الاستعمار كلما استعصت عليه الأمة أخرج لها من جرابه مسألة الخلاف السنى الشيعى أو ما معناه،إن غض البصر عن هذا الأمر بعد استفحاله بسبب وسائل الاتصال لم يعد أمرا صحيحا ولو استمر الوضع على هذا الحال فلا لوم على غيرنا من أعداء الأمة بل اللوم كل اللوم علينا نحن أمة الإسلام التى أصبحت فى الحضيض ولم تعد تملك من أمرها شيئا حكاما ومحكومين.

8 التعليقات:

قلــ"بـــلال"ــــــب فارس يقول...

تسلم ايدك
ونعم الفكر فكرك

جايدا العزيزي يقول...

موضوع فى غايه الاهميه

ولكن هناك سؤال هام

هل هناك عقلاء فى الشيعه


لا اظن


تحياتى

طويلب علم يقول...

السلام عليكم
كنت اود ان اكون اول من يعلق على هذا الموضوع
اوما قد سبقنى اخى بلال فان هذا احب الى من اكون قد سبقتة انا

ثانيا كلمة حق وليست كلمة شكر وان كان الشكر واجبا فعنة كما فى الصحيح انة صلى الله علية وسلم قال كما فى حديث انس من لم يشكر الناس لم يشكر الله

فهى والله كلمة حق
اشهد الله انى ما ووجدت مدونا متفتح العق مستنير الفكر مثل سيادتك

لكن يظل خموقف الشيعة محيرا جدا وخصوصا لمن يقرا ويدعبس
هل هذا راى خاص لياسر الحبيب ام علية مات الخومينى واقروا كتاب كشف الاسرار للخومينى الهالك
اهو وحدة من يسب ام اخرون كالكورانى والسيستانى والمهاجر وشحاتة والمدرسى ......... وغيرهم كثير من الاحياء لكنها اشياء تقال فى الحسينيات وتكتب فى الكتب لعلمهم اننا لا نقرا ولا نتابع
اعتقد ان هذا دين القوم
ثم اعود واصحح انا لا اكفر الشيعة ومعاذ الله ان نفعل
اننا نعذر العوام لجهلهم فاذا قامت عليهم الحجة ولم يعودوا عن شركياتهم وعبادتهم القبور وسبهم الصحابهم وتمجيدهم ابولؤلرة المجوسى فليسوا منا ولسنا منهم
والاسلام منهم براء
والسلااااام  

أبوالمعالى فائق يقول...

لا يخلو مجتمع من العقلاء وإلا أصبحت الدنيا أشبه بغابة،ونسأل الله أن يوحد صف الأمة فى مواجهة التحديات التى تخرج لنا كل ساعة من الداخل والخارج.

غير معرف يقول...

هذا هو دين كل الشيعة الإمامية يا جماعة.وليس منهج ياسر وحده وقد قرأت كتبهم في القديم والجديد من أول علي بن إبراهيم القمي(إمام المفسرين عندهم)وهو شيخ الكليني(صاحب الكافي) حتى كتب المتأخرين كالخوميني ومن بعده. كلهم على نفس المعتقد وعلى تكفير كل المخالفين لمذهبهم حتى الخوئي الذي كان ينسب إلى الاعتدال نسبيًا كان يقول عن المخالفين لكذهبهم هم مسلمون في الدنيا كفار في الآخرة.وكان يدعو إلى قراءة دعاء صنمي قريش الذي فيه لعن أبي بكر وعمر وابنتيهما رضي الله عنهم..فلا تغتروا يا جماعة بهم.فدينهم التقية(المداراة والنفاق)واقر}وا مذهبهم من كتبهم وسترون ذلك واضحًا فهذا المعتقد مجمع عليه في مذهبهم.

غير معرف يقول...

حسبي الله عليك يا ياسرالحبيب والله لمن شفت المقطع حزنت حزن شديد وابغى اسأل ليش الهجوم هذا على الصحابة؟

غير معرف يقول...

علاء المرخي:
أود أولاً أن أشكر تعليق طويلب علم وهذا ما كان يدور بخاطري ليس وحده ياسر الخبيث لعنة الله عليه ما يقول ولكن هناك الكثير منهم يقول ويقول ويحرف ويلعن ويسب فهل هم في الإسلام من شيء، والله لا وألف لا.

ساهون يقول...

يعني انتم عندماتتطاولون على الشيعةحلال والله ماتخافون الله خلي العقول الكم ياحطب جهنم

إرسال تعليق