مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الخميس، 9 يوليو، 2009

0 محافظة الغربية

كتب رضا الناحولى
محافظة الغربية من أهم محافظات مصر نظرا لثقلها العمالي والسياسي فكان لزاما علينا أن نتعرف على محافظة الغربية والتي تتكون من :عدد 8 مراكز إدارية وعدد 4 أحياء وعدد 53 وحدة محلية قروية يتبعها 317 قرية و 1,066 تابع صغير. وتضم المحافظة 53 وحدة محلية قروية يتبعها 263 قريــة بإجمالى قدرة 3316 قرية و 1188 عزبة وتجمع سكنى ريفى لذا يجب علينا أن نعرف من هم حكام المحافظة على مدار أكثر من قرن ونصف ومن هم أطولهم حكما للمحافظة وأقصرهم مدة فقد حكم محافظة الغربية أكثر من 90 حاكما ومديراً ومحافظاً كان أطولهم مدة في الحكم حفيد محمد علي عباس باشا الأول والذي حكم الإقليم لمدة 11 عاماً منذ عام 1833 إلى عام 1844 وكانت أبرز أعماله تحويل المحافظة من مدينة المحلة الكبرى إلى مدينة طنطا يليه سعد الدين باشا من عام 1893 إلى 1902 ثم ابن الغربية أحمد القصبي من عام 1973 إلى عام 1982 ثم المستشار فكري عبد الحميد من عام 1982 إلى 1991 ، أما عن أقصر مدة فكانت من نصيب نوري باشا الذي حكم الإقليم لمدة 6 أيام من 29/8 1867 الى 4/9/1867 وهذا إن دل يدل على أن اسمه على ما يسمى ثم حسين حقى باشا لمدة 16 يوم حيث تولى الحكم من 7/8/1872 الى 23/8/1872 ثم مظهر باشا 18 يوما من 9/8/1873 الى 27/8/1873 ثم تلاه عمر لطفى لمدة 27 يوم من 12/12/1865 الى 9/1/1866 وبما اننا قد تعرضنا الى اطول المحافظين واكثرهم فى حكم المحافظة فلابد ان نتناول افضلهم فى جيلنا المعاصر وكان ابرزهم ابن محافظة الغربيه احمد القصبى وشيخ مشايخ الطرق الصوفيه الذى متع بحب الجماهير اما من كان ضيفا ثقيلا على المحافظه ألا وهو المستشار فكرى عبد الحميد الذى مكث 9 سنوات عكاف لم تشاهد المحافظة أى انواع التغيير ثم الدكتور يحيى حسن وكل ما فعله تغيير ديكورات الأستراحه قبل أن يستريح من تجديدها بعد 50 يوم ثم بعد ذلك اشهر محافظ للغربية وهو محافظ النافورات ماهر الجندى وبعيدا عن مغامراته وتليفوناته اما الدكتور احمد عبد الغفار فكان رجل طيب اما الدكتور فتحى سعد فقد جاء بعد ان تههلل ثوبها وتركها فى 22/7/2004 غارقه فى بركه من المجارى ثم بعد ذلك المهندس الشافعى الدكرورى والذى تركها فى 17/4/2008 الى ان جاء اللواء عبد الحميد الشناوى بعد احداث 6 و 7 ابريل 2008 والذى نأمل منه اصلاح ما افسدة أسلافه

0 التعليقات:

إرسال تعليق