مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأربعاء، 3 يونيو، 2009

0 زيارة الرئيس الأمريكى باراك على طريقة فيلم جواز بقرار جمهورى


لا شك أن الشعب المصرى شاهد فيلم جواز بقرار جمهورى وما جرى فيه من عملية تجميل للمنطقة التى يعيش فيها الزوج والزوجة الذى قام الزوج فيها بتوجيه دعوة للسيد الرئيس ونالت القبول ، والكل يعرف أن تلك المنطقة كانت منطقة منكوبة لا تجد أى اهتمام من الدولة وبالتالى وبعد أن قرر الرئيس زيارة المنطقة قامت الدنيا ولم تقعد ورأى الناس كيف أن المنطقة التى كانت شبه خربة أصبحت وكأنها مدينة أنشئت لتوها ، هذا السيناريو المسرحى التمثيلى هو بالضبط ما يحدث فى زيارة أوباما التى تتشابه تماما فى زيارة الرئيس لمنطقة " العريس " الذين عاشوا بضع أيام فى نظافة قبل الإعلان عن انتقال مكان الفرح لدواع أمنية ، وما يحدث من نظافة وتجميل لأماكن كساها التراب منذ سنوات ربما تكون فقط تلك الأماكن هى المستفيدة من زيارة الرئيس الأمريكى أوباما رغم التعطيل لمصالح الناس ، وأعجب كل العجب من دولتنا التى لديها إمكانيات لتنظيف وتجميل أحياء مصر كلها وتدخره فقط للرسميات وكأن الشعب المصرى لا يستحق أن يعيش فى أماكن نظيفة ، لن أتحدث عما يقوله أوباما فما قاله فى تركيا والسعودية هو ما سيقوله فى مصر والشئ الوحيد المؤكد أن كل ما يقوله يندرج تحت " كلام للاستهلاك الدولى " وبعد عودة أوباما سنعيش فى نشوة الزيارة بالتطبيل والتزمير الإعلامى الحكومى التى ستجعل من زيارة أوباما هو ولادة جديدة لمصر وهم بذلك يوجهون أكبر إهانة لمصر من حيث لا يقصدون فمصر تشرف من يأت إليها وليس العكس يعنى بالمختصر البسيط لن يكون فى المنطقة أى تغيير بعد الزيارة اللهم إلا عودة المحلات المغلقة فى شوارع القاهرة بسبب الزيارة .

0 التعليقات:

إرسال تعليق