مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الاثنين، 4 مايو، 2009

1 ندعوكم لحضور انتحار الأسرة

فى العادة وفى المناسبات تصلنا وتصلكم بعض الدعوات "دعوة لحضور عيد ميلاد - دعوة لحضور حفل زفاف - دعوة لحضور عيد زواج - دعوة لحضور عقيقة - دعوة لحضور وكيرة - دعوة لحضور قراءة فاتحة على متوفى - دعوة لمشاهدة مباراة فى الاستاد - دعوة لزيارة بلد ما - دعوة لحضور ندوة - دعوة للمشاركة فى مظاهرة - دعوة للوقاية من انفلونزا الخنازير - دعوة لتشييع جنازة " إلى مثل تلك الدعوات التى اعتاد عليها الناس فى كل زمان ومكان ، لكن هل وصلتك تلك الدعوة الغريبة " دعوة لحضور انتحار أسرة "
إليكم التفاصيل
كتبت : أسماء بدوى - جريدة الشروق
" ندعوكم لحضور انتحار أسرة مصرية مهمومة ومظلومة ومصدومة فى 28 مايو ، أمام مجلس الشعب " تلك كلمات دعوة غريبة أرسلها عبدالفتاح حسنى ، من مركز الصف بحلوان إلى وسائل الإعلام عن عزمه الانتحار هو وزوجته وأولاده وذلك لأن زوجته هدى محمد مهددة بالحبس لعدم قدرتها على دفع 100 ألف جنيه ضرائب عن المخبز وتأمينات وأجور عمال بالرغم من حصولها على ترخيص نهائى لتشغيل المخبز فإنها لم تحصل على حصص الدقيق التى تمكنها من مزاولة النشاط ، وقال عبدالفتاح : " بالرغم من حصولنا على ترخيص نهائى للمخبز فى أكتوبر الماضى فإننا لم نحصل على حصص الدقيق المقررة لنا التى تقدر بـ 10 أجولة من المديرية التابع لها المخبز وقدمنا أكثر من شكوى إلى جميع الجهات المعنية ولم يتم الرد علينا حتى وصلت الديون إلى 100 ألف جنيه ولدى " شوال " مستندات يثبت حقوقنا إلا أننا فقدنا الأمل " ؟
وأشار عبد الفتاح إلى أن زوجته حصلت على الرخصة النهائية للمخبز بعد معاناة حيث حصلت على موافقة المجلس القومى للمرأة فى 13 ديسمبر لعام 2007 بتخصيص حصة للمخبز كما صدر قرار وزارى بموافقة اللجنة العليا على الترخيص فى 29 ديسمبر من نفس العام وقدمت زوجته اكثر من شكوى إلى محافظ حلوان وأعضاء مجلس الشعب الممثلين لهم ولم يحدث أى جديد .
وأضاف : " أن زوجته أصيبت بالمرض من كثرة الحزن لفقدانها الأمل فى الحصول على حصص الدقيق وكثرة ترددها على مديرية تموين حلوان بشكل يومى وليس لديها القدرة على الدفع وبالتالى فهى مهددة بالسجن فى أى وقت لذلك قررنا الانتحار نحن وأولادنا حتى لا نتركهم لعذاب الحكومة والناس ".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعليق على الخبر
أولا - أعلن تضامنى مع أسرة المواطن عبد الفتاح لكن ليس لدى الجرأة على الإقدام على تلك الخطوة .
ثانيا - أدعو السيد رئيس الوزراء ووزير الداخلية ووزير التضامن لحضور مراسم الانتحار ربما .... .
ثالثا - أدعو كل رجال وعلماء الدين من أصحاب الفضائيات الدينية وعلماء الأزهر وشيخه لحضور مراسم الانتحار ومن غير مواعظ حفاظا على مشاعر الأسرة .
رابعا - أدعو رجال الأعمال الذين سيطروا على الحكومة المصرية تماما وأقول لهم ليتكم تتضامنون مع تلك الأسرة وتقلدونهم انتحاريا .
سادسا - أدعو رؤساء أحزاب المعارضة بالوقوف شهر حداد على موت المعارضة .
سابعا - أدعو جميع وسائل الإعلام للذهاب إلى أسرة عبدالفتاح لمعرفة طريقة الانتحار .
ثامنا - أدعو السيد رئيس الجمهورية فى يوم عيد ميلاده لقراءة هذا الخبر ربما يصدر قرار بالحكم على حكومته بالانتحار الجماعى .
تاسعا - أدعو الله أن لا يأخذ المنتحرين فى مصر بذنب حكوماتهم التى جعلتهم يفكرون فى الانتحار ويجعلهم من الشهداء .

1 التعليقات:

الخوجة يقول...

أشكرك على زيارتك وتعليقك أتمنى لك الخير

إرسال تعليق