مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الاثنين، 13 أبريل، 2009

4 كلمتين وبس .

ربما كلماتى هذه تغضب الكثير ممن يخلطون بين مناصرة ومساندة أى مقاومة ضد العدو الصهيونى وبين من يحاول فعل هذا على حساب أمن مصر مستغلا الأوضاع المتأزمة بين النظام الحاكم فى مصر والمعارضة ، لكن ليعلم الجميع وربما تكون هذه وجهة نظرى التى أعتقد وأؤمن بها أن مصر بها شعب عريق ويحب هذا الوطن ويتعاطف كثيرا مع كل من يحارب العدو الصهيونى ، لكنه بمجرد أن يرى شيئا يمس أمن مصر ينقلب 180 درجة ضد من كان يناصره بالأمس فليس من مصلحة أى مقاومة أن تقوم بأى عمل عدائى ضد مصر فهذا سيفقدها أكثر من 80 % من مناصريها لا سيما وأن الشعب المصرى عاطفى جدا ولن يستطيع أحد أن يجعله ينتصر لقضية مهما كانت قداستها تكون على حساب مصر أمن الوطن .. أمن مصر ، وأضرب مثال على ذلك لو أن حكومتنا التى جوعت الشعب وجعلت نصفه يتسكع فى الشوارع والنصف الآخر فى طريقه للتسكع حدث لها مكروه يعنى مثلا يذهبوا إلى مارينا فيغرقوا جميعا أقول مثلا ستجد الناس يتعاطفون معهم تحت نظرية " اللهم لا شماتة " وربما هذا مما يتميز به شعب مصر فما زالت عقيدته الشعبية تعمل بقانون " أنا وأخويا على ابن عمى ، وأنا وابن عمى على الغريب " فما بالكم بمن أراد بمصر سوءا من خارجها فحذارى يا من تريدون من الشعب المصرى أن يناصركم احذروا أن تضروا بوطنه تحت أى حجة حتى لو كانت الحجة هى ضرب العدو الصهيونى ربما لا يهمكم أن تخسروا تعاطف الحكومات ، لكن ليس من مصلحتكم أن تخسروا تعاطف الشعوب فكما أنكم تحبون أوطانكم فنحن أيضا نحب أوطاننا ونموت دفاعا عنها ، وويل لمن يغضب عليه شعب المصرى ، والله من وراء القصد .

4 التعليقات:

eshtaa يقول...

الاستاذ ابو المعالي فائق قرأت تدوينتك "كلمتين وبس" وعندي شوية ملاحظات سريعة
1- برغم اننا مثقفين وفهمين اكتر من غيرنا الا اننا ساعات كتيير بتبنى نفس وجهة النظر التاريخية اللي قدر المستعمرين والاعداء زرعها فينا وبنتكلم نفس كلام الناس اللي بنتعارض معاهم 100% يعني:1-الحدود المصرية والعربية مش مصر ولا العرب هما اللي عملوها ده الغرب هو اللي عمالها في اتفاقية بين فرنسا وانجلترا اسمها سايكس بيكو يبقى الكلام على الحدود كلام مش دقيق لان هما اللي حددولنا الحدود دي وقبل كده كانت حدود مصر مع فلسطين معى السودان حدودشكلية وكنا بنتعامل على اساس وحده افتراضية من اللغة والدين والثقافة المشتركة كنا سعتها اقوى بكتير
2-لما عملوا الحدود دي أقدروا يخلونا"كلنا" نتكلم بأنفرادية ورييحوا هما دماغهم بتفتتنا حتت، وخلوا حتى المثقفين واللي بيحبوا وطنهم زي حضرتك يتكلم كلمهم من غير ما ياخد باله
2- امن مصر اذا كنت بتتكلم عن أمن مصر لإ عايز انقلك كلمه لوزير من الكيان الصهيوني عندما سألوه عن الحدود الامنه لدولة أسرائيل فأجاب " أفغانستان"
-عايز تتكلم عن أمن مصر يبقى مصر مش هتبقى في امان طول ما "الكيان" موجود
مصر هتبقى في أمان طول ما في مقاومة وياريت حضرتك تبحث في اللي بيحصل في اثيوبيا وتشاد والسودان لتعلم ما يحدث فعلا لامن مصر
-للاسف بنفضل اسرى لاعلام الحكومة المصرية اللي بتكبر اللي على هواها حتى لو كان في مصلحة الدفاع عن مصر وتصغر امور أخطر بكتيير على مصر اسف للاطالة.......قشطة

غير معرف يقول...

ملــــك روحى

بدايه احب ان اتوجه بالتحيه لصاحب المدونه لاهتمامه _اخيرا_ بهذا النوع من القضايا الشائكه التى بلا شك تهم كل مصري غيور على بلده . وقد اعجبتني طريقه سردك لمشاعر المصريين فيما يخص مدي حبهم وانتمائهم لهذه البلد التي كانت ومازالت مطمع لكل حاقد ..وهذا قدرها
وانا اتفق معك كلياً بأن أمن مصر وسيادتها ليس بالشئ الهين والمستباح من اى حزب او كيان مهما كانت اهدافه ساميه او كما يطلقون عليها (المقاومه)..ومن الاولي ان يقوموا بالمقاومه لتحريربلادهم المحتله قبل ان يلجأوا لاساليب ملتويه وغير شرعيه لمهاجمه الصهاينه من خلال بلد آخر ضاربين بكل ماتنص عليه الاتفاقات الدوليه من احترام حدود وسياسه كل دوله عرض الحائــــط.
واهدافهم هنا واضحه الا وهي استدراج مصر لحرب مع اسرائيل ناهيك عن الاضرار بأمن البلاد .

اما بالنسبه لتعليق السيد قشطه وهجومه الغير مبرر علي راي صاحب المدونه فيما حدث من حزب الله .. من وجهه نظري انك انت من وقع ضحيه اكاذيب يروجها البعض عن مصداقيه ذلك الحزب فيما يخص حبه لمصر واهتمامه بالامن المصري .. لا ادري مامشكلتكم يامصريين ؟! لقد اصبتم بداء الشك والريبه وسيطرت نظريه المؤامره علي عقولكم للدرجه التي جعلتكم تشكون في مخابرات بلدكم وتتعاطفون مع عدو لدود لمصر يتخفي في عباءه المقاومه المزعومه. .اليس هذا نصرالله الذي ظهر علينا في الاعلام ينفي بشده اطلاق اي صواريخ لعبه من جنوب لبنان علي اسرائيل؟! من يريد الشهاده وتحرير فلسطين فليتقدم ولتكن ارضه هي الركيزه لكل خليه استخباراتيه وكل تنظيم سري او حتي مجرد دعم لوجيستي كما يدعي هذا ال نصر الله !!

ملــــــــك روحى

أبوالمعالى فائق يقول...

عزيزى الفاضل قشطة أولا كل سنة وحضرتك طيب بمناسبة عيد ميلادك وأنا معك فيما تقول وكنت أقصد إن الإعلام لدينا يستطيع أن يغير وجهة نظر العامة والدهماء ضد ما كان يقف معهم بالأمس والحكمة تقتضى على الأقل الحفاظ على حبل الود مع الشعب الذى فى كثير منه يربط مزاجه بالإعلام الرسمى . وشكرا لزيارتك واهتمامك بالموضوع ونأمل استمرار الزيارة .

سحر جلال يقول...

الأستاذ الفاضل ابو المعالى ،، تحية طيبة

جزاكم الله خيرا على تطرقكم لهذه القضية الشائكة جدا ، واذا تفضلتم فإن لى ملاحظات ..
1- الشعب المصرى كما تفضلتم شعب عاطفى للغاية لمن يتفهم طبيعته لكن من رحمة الخالق بعباده المخلصين انه -وانا لست متعصبة فيما اقول - من اقوى الشعوب العربية تمسكا بعقيدته وتفهما لها واعتقد ان هذا الجانب وحده كفيل بان ينتج حكم متعقل على مشاهد كثيرة تمر امامه وهو ما يدعونى ان اناشد علماء الأمة الثقات ونخب المثقفين الواعين لمدارك الأحداث الا يفوتهم ما تفضلت به فهى امانة فى اعناقهم امام الخالق يوم يلقونه .. فقد احزننى كثيرا ما قرأت - حتى الآن- بحجةالدفاع عن المقاومة فعلى الرغم من ادراكى لحسن النوايا لكنها عذرا لا تكفى .. ادعو الله ان نتبصر الأمور قبل فوات الأوان .
2- نصر المقاومة الإسلامية الفلسطينية فى غزة هز عالم بأكلمه وأتصور انه على الصعيد العقدى والعسكرى بل والسياسى فرقت حرب الواحد وعشرين يوما اكثر مما فرقته حروب أخرى جرت مؤخرا دامت اكثر الأمر الذى دفع كل الأطراف ايا كانت الى محاولة سرقة فضل هذا الإنتصار والصمود وارجو ممن يفوتهم الكثير هنا ان يدركوا مبكرا الا يساعدوا البعض على ذلك دون ان يستشعروا .
3- المنطقة المخترقة تحديدا فى مصر وبهذه الطريقة السلسة للغاية تحملنا جميعا عبىء النضال من اجل حراسة بوابة مصر الأصيلة والأكبر والأخطر على الإطلاق قبل ان نصدم بعراق جديدة فى القريب لا قدر الله وهو ما كنت احسب ان يتم التركيز عليه الآن .. فسيناء باتت للكل دون اهلها دون المصريين كيف نمر مرور العابرين على هذه الأحداث الجسام و لايكون تحركنا الا هتافا عاطفيا يفتقد لحكمة مطلوبة .
4- كلماتك شجعتنى ان اعيد ما سأظل دائما اردده للجميع من حولى بأن لا يجوز ان اردنا بانفسنا خيرا ان نقتطع جزء من المشهد او الصورة لنبرزه دون الآخر حتى وان كان الهدف الوقوف فى وجه الصهاينة بكل سبيل .. لأنه ببساطة لن يصح الا الصحيح .. ووالله انا على يقين انه لو تركنا الفرصة لتبيان حقائق الأمور فسنصل الى ما نرجوه تماما.. فالمشهد العراقى والمشهد الإيرانى والمشهد اللبنانى ملىء بقطع أخرى يجب ان تحرينا العدل على الأقل ان نلتفت اليها ونبرزها او حتى ندرسها ونتفكر فيها .
وكما ختمت كلماتك اقول .. الله من وراء القصد وادعوه ان ينصر الإسلام وان يعز المسلمين وان ينير بصائر المجاهدين الى الحق ولا شىء سواه..
كلمة اخيرة ... ادعو الشباب ان يقرأوا امهات الكتب فى العقيدة والتاريخ وان يسقطوها على الأحداث حتى يتفهموا الحقائق الجلية... اعتذر لإطالتى
جزاكم الله خيرا والسلام عليكم

إرسال تعليق