مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الاثنين، 29 سبتمبر، 2008

2 مجموعة الخير تذهب إلى دويقة طنطا لتوزيع ملابس العيد



قامت مجموعة الخير التى زارت منطقة مساكن الدفراوية منذ يومين بزيارة أخرى اليوم حيث كانوا قد وعدوا السكان بإحضار ملابس العيد وبالفعل حدث هذا اليوم 29 رمضان بداية من الساعة الثالثة عصرا وحتى قبيل المغرب بقليل وقد انضم بعض الشباب إلى مجموعة الخير بمجرد أن عرفوا أن الموضوع إنسانى وقد قمت بتصوير هذا الموضوع من بداية تجميع الملابس وتكييسها بل وتلميع الأحذية الذى بذل فيها الأستاذ محمد عادل صاحب مدونة ميت جهدا كبيرا ولأن الكمال لله وحده فقد فقدنا الصور بسبب رغيف العيش حيث حدث أمر خطير كان سيعرضنا للخطر حيث سألنا هل يوجد فى المنطقة فرن عيش أخبرنا المواطن إبراهيم أبو طاحون بوجود فرن وقال العيش لا يؤكل فذهبت فعلا إلى هناك واشترى العيش ولمّا حاولت تصوير العيش الذى يرفض الحيوان أن يأكله وجدنا من يتصدى لنا ويهددنا بعدم الخروج من المنطقة إلا بعد مسح الصور فالصورة كما قال صاحب الفرن ستخرب بيوتنا وغرامتها أكثر من 1000 جنيه وأشار إلى العيش وقال هذا العيش مخالف للمواصفات بسبب رداءة الدقيق وكادت أن تحدث مشادة بين صاحب الفرن وبين المواطن الذى ذهب بى إلى الفرن حيث تركنا صاحب الفرن وأراد المشاجرة مع المواطن عندما علم بأننا نستطيع أن نحضر له التموين والشرطة وفى ظل غياب أى نوع من الرقابة شعرت وكأنى فى منطقة معزولة عن الدولة حيث رداءة العيش وبيع الدقيق فى السوق السوداء ونأمل من مباحث التموين ووكيل وزارة التموين التوجه إلى هناك لمشاهدة المهزلة فى صنع الخبز ، ولا يسعنى إلى أن أعتذر للإخوة الذين شاركوا فى مجموعة الخير لأول مرة وهم مينا جمال حلمى وفادى رزق حنا ومايكل ناجى جورجى وهم من طلاب كلية الطب وقد قاموا بمجهود رائع ورفضوا أن يذهبوا إلى بيوتهم وأصروا على الذهاب معنا إلى العشوائيات كما اعتذر إعتذار خاص إلى الدكتورة عزة عضو حزب العمل وإحدى أعضاء أطباء بلا حقوق التى بذلت جهدا مميزا رغم مشغولياتها وأيضا كل الاعتذا إلى الدكتور مصطفى عكر عضو حزب العمل وعضو لجنة فك الحصار عن غزة ومحمد عادل صاحب مدونة ميت وشوقى رجب أمين إعلام حزب العمل بالغربية وصاحب مدونة ممنوع وكذلك الدكتور أحمد سعيد صاحب مدونة أنا البحر وعبدالرحمن حسب الله الذى بذل جهدا فى تعبئة الأكياس .
, ونعتذر لكل الذين تضامنوا مع الأستاذ إبراهيم عيسى فى الوقفة الاحتجاجية لعدم حضورنا وذلك بسبب ذهابنا إلى عشوائيات طنطا .

2 التعليقات:

أنا إنسان يقول...

جزاكم الله خيرا

لا يستطيع أحدٌ ركوب ظهرك .. إلا إذا كنتَ منحنياً. يقول...

وجزاكم أخى الكريم وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وكل عام وحضرتك بخير

إرسال تعليق