مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الثلاثاء، 1 يوليو، 2008

0 أول مظاهرة أمام السفارة الاسرائيلية ضد تصدير الغاز للصهاينة

تمكن عدد من النشطاء من تنظيم أول مظاهرة على مقربة من السفارة الاسرائيلية اليوم الثلاثاء وذلك للاحتجاج على تصدير الغاز لاسرائيل وتقدم المحتجين مجدى أحمد حسين والشيخ عبد الرحمن لطفى وحسن كريم وايمان بدوى وابراهيم حسن ومحمد العوضى وعدد من شباب 6 ابريل وبعض أطفال مصر . بدأت الوقفة الساعة الواحدة ظهرا عندما أصر مجدى حسين على عدم الالتزام بأوامر الأمن الذى كان قد قرر منع المظاهرة وحشد العديد من عربات الأمن المركزى المحملة بالجنود ، بينما قامت القوات بمحاصرة تمثال نهضة مصر حيث من المقرر أن يلتف المتظاهرون حوله . ويمكن القول أن تمثال نهضة مصر كان هو المعتقل الوحيد اليوم! وأعلن مجدى حسين أنه سيقف صامتا ولكنه لن يتراجع وطلب الأمن فى المقابل زحزحة الوقفة خلف تمثال نهضة مصر المحاصر المسكين ووافق مجدى حسين حيث ظلت السفارة الاسرائيلية على مرأى المتظاهرين بعلمها الصهيونى الذى يطويه هواء مصر ولا يجعله يرفرف أبدا ! وتعالت الهتافات : الموت لاسرائيل ! لا غاز لاسرائيل . كل الغاز للمصريين . وحاول الأمن جهد طاقته منع المواطنين من الانضمام للمظاهرة ولكن تمكن مع الوقت بعض المواطنين من التسلل الى المظاهرة بينما تجاوبت جماهير شارع الجامعة مع المظاهرة وهتف أحد سائقى الاتوبيسات العامة : يسقط عميل اسرائيل ! يسقط عميل أمريكا ! وصفق له المتظاهرون ، بينما لوح راكبو الاتوبيسات العامة والسيارات بعلامة النصر والتأييد . وتحولت مظلة محطة الاتوبيس الى مقاعد فى الظل للجمهور بحجة انهم ينتظرون الاتوبيس لسماع كلمة مجدى حسين التى تناولت أخطار التطبيع مع الصهاينة الذين يسعون لتدمير المسجد الأقصى ، وتناول بشكل خاص صفقة الغاز العار التى تدعم الكيان الصهيونى بينما يتم رفع الدعم عن الشعب المصرى وتعرض بالتفصيل لكل فضائح هذه الصفقة والمنشورة فى الصحف السيارة المصرية والصهيونية على السواء . وأشار الى الاستفادة المباشرة للحاكم من هذه الصفقة عن طريق صديقه الصدوق حسين سالم . وأكد أن هذه الصفقة العار لن تلغى الا بالمظاهرات الشعبية الحاشدة و ليس عن طريق مثل هذه المظاهرات الرمزية التى تستهدف دق ناقوس الخطر فحسب . ومثل أسامة وعبدالرحمن أطفال مصر فى هذه المظاهرة ، وتعهدت اللجنة الشعبية لمقاومة تصدير الغاز لاسرئيل بمواصلة الاعداد لمظاهرات أكبر خلال الأيام القادمة. ولاحظ المراقبون غياب كل قوى المعارضة التقليدية عن الوقفة ، مما يشير من جديد الى ضرورة تجديد دم قيادة الحركة الوطنية بكل اتجاهاتها وبزوغ نجم قيادات جديدة .

ملاحظة / نقلا عن موقع حزب العمل والصور من موقع إسلام أون لاين ( عيون المشاهد )

0 التعليقات:

إرسال تعليق