مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأربعاء، 30 أبريل 2008

2 يوسف أيها البدرى أفتنا فى 27 سنة عجاف

لم أكن أتصور أن الشيخ يوسف البدرى مولع بحب الظهور على شاشات التلفاز ولأنه صار له فترة لم يستضفه أحد فى برامج ( التوك شو ) وبخاصة عقب المواجهات التى تمت بينه وبين الأخ ممدوح نخلة بسبب موضوع تغيير الديانة وما شابه ولمّا كان الشيخ البدرى من أنصار نجوم الفضائيات وما أكثرهم فى تلك الأيام الغبرة عز عليه أن لا يشاهده المواطنون طيلة تلك الفترة فجلس مع نفسه يفكر ياترى إيه اللى يخليك تظهر على التلفزيون يا شيخ يوسف ( إيه إيه ) ايوه الحمد لله وجدتها .. كانت تايهة عنك فين دى يا شيخ يوسف دى أكيد ستجعلنى أطلع فى برنامج ( البيت بيتك ) ومش بعيد يستضيفنى فيصل القاسم فى مش عارف اسمه إيه المعاكس أيوه ( الاتجاه المعاكس ) ويا داهية يجيبوا جورج إسحاق يبقى يومه إسود عليه وعلى كفاية وسيبقى يوما كيوم عاد إذا جابوا مجدى حسين بتاع حزب العمل اللى واخد الأزهر وعمرو بن العاص وعامله مقر للحزب إضراب إيه اللى بيقولوا عليه إحنا فى فرنسا طيب دى دولة كافرة والعياذ بالله ما علينا ، أقوم الآن أفتش فى أحاديث طاعة ولى الأمر نشوف أحاديث بنى أمية وموضوع الخوارج وانا شايف الموضوع ده ممكن يهيج الحكومة على ولاد الأبالسة دول اللى أخذوا مننا الأضواء طيب يا شيخ يوسف لو جابوا مثلا يعنى يعنى الشيخ فريد واصل لأننى أعرف أن له رأيا يتشابه مع بتوع الإضراب وممكن يكون عنده أدلة ليست عندى وبعدين ده كان مفتى سابق يبقى ورطة وضعت نفسى فيها .. لا .. لا ولا ورطة ولا حاجة أحاول الاعتذار أو نخلى أحد رجال الأمن يضغط على مقدم البرنامج يجيب واحد يكون بعيد عن مؤسسة الافتاء أو الأزهر ، وعلى فكرة يا حضرات انتظروا فى الأيام القليلة القادمة قبل الرابع من مايو انتظروا فقهاء السلطة ونجوم الفضائيات من عينة أصحاب فتاوى وصلة الدش وفتاوى تحريم المظاهرات ، وفتاوى رضاع الكبير ومش بعيد يجيبوا الدكتورة التى أصبحت إحدى نجمات التلفاز ، المشكلة الكبرى أننا لم نسمع من هؤلاء فتوى تحريم التعذيب والسحل فى الشوارع ، ولم نسمع فتاوى تجرم الذين باعوا مصر ، ولم نسمع فتوى تحرم تزوير الانتخابات ، وكنت أتمنى على الشيخ البدرى يبحث عن إعلانات أفلام السينما ليشاهد إعلانا فاضحا لامرأة لعوب ليرفع عليها قضية ، لكننى أنصحه أن يدخل السينما .. لا بلاش السيما طبعا مش معقول الشيخ يوسف يدخل السيما ، لكن مش مشكلة يروح مرة يشاهد فيلم ( حين ميسرة ) وأنا واثق لو شاهد هذا الفليم الذى ربما أتحفظ على بعض ما جاء فيه ، لكننى أقسم لو أن الشيخ البدرى شاهد هذا الفلم سيخرج من السيما ليتراجع عن فتواه التى تحرم الإضراب بل وسيكون أول مشارك فيه علما بأن الفلم لم يتطرق إلى كل مآسى المصريين وده ما اختتم به مخرجه خالد يوسف حينما اعتذر للمشاهدين بأنه لم يقدم كل ما يتعرض له المواطن المصرى وبخاصة فى العشوائيات ، وأنا أتحدى الشيخ يوسف البدرى أن يأت لنا بدليل واحد نقلى أو عقلى يحرم الإضراب السلمى ويمنع مطالبة الحاكم بالتنحى اللهم إلا إذا أسقط ما كان فى عصر الخلافة الراشدة على وقتنا هذا وقارن بين الرئيس المصرى وبين أحد ولاة الأمر فى ذاك الزمان وهو قد فعل هذ حينما لمح بل صرح بموضوع عثمان بن عفان رحمه الله حينما حرم فى فتواه من يطالب باستقالة الرئيس وهذا سيضع الشيخ البدرى فى تناقض غريب ، لكنها شهوة الظهور على الفضائيات وبخاصة بعد أن فقد الغالية الدكتورة ( هالة سرحان ) التى كانت تتركه يهاتى وضحكاتها ترج المكان وبالمناسبة يا ترى انت فين (يا هالة ) إن الكبيرة يا فضيلة الشيخ هو ما تقوله بغض النظر عن رأينا فى الإضراب أهو فى زمانه ومكانه أم لا ، لكن أن تصف كل من يشارك فى الإضراب بأنه مرتكب كبيرة فهذا هو الجرم بعينه ، وقد ذكرتنى بأحد رؤساء تحرير الصحف التى كانت تأخذ اتجاها إسلاميا وكان فيه استفتاء وقد صرح فى صحيفته بأن من لم يذهب إلى صناديق الاستفتاء متعمدا ومات فى هذا اليوم فميتته جاهلية ! وهو الآن فى ذمة الله عفا الله عنه ، اقرأوا ما قاله الشيخ يوسف حسب ما جاء فى موقع العربية نت "لا يجوز للحاكم أن يتنازل عن الحكم طالما يعلم أنه أدى ما عليه وأكثر ولم يقع في خطأ ولم يتخذ منصبه وسيلة لظلم الناس أو التربح وترك الشعب يعيش في فقر أو ترك أمرا مهما من أمور الدين". ولن أعلق على هذا الكلام الفارغ نعم كلام يجعلنى أتقيأ من شدة النفاق لا أقول الخوف فليس عيبا أن يخاف الرجل ، لكن العيب كل العيب أن ينافق الرجل من أجل سويعات يظهر فيها على التلفاز ، أو من أجل منصب زائل يتصور أن يحصل عليه مقابل نفاقه ، والله إنكم حقا جعلتم الدين أفيونا للشعوب ، اقرأوا أيضا تلك الخزعبلات البدرية " وطالبت الرئيس مبارك بانتهاج ما فعله الخليفة عثمان بن عفان عندما طلب منه وفد من أهل مصر بقيادة محمد بن أبي بكر الصديق التنحي عن الحكم، فقال لهم "والله لا انزع قميصا سربلنيه الله تعالى" وأبى أن يتنازل، ووافقه الصحابة على قوله وساندوه. اسمحوا لى يا حضرات أن أنافق الرئيس مبارك ولو لمرة واحدة وأقول إنه يرفض هو هذا المنطق ، وكأن الشيخ البدرى يرى الرئيس مبارك وهو يحزم أمتعته ليغادر القصر وهو الذى قد أعلن أنه لن يترك الحكم طالما فى نفس ينبض ( يعنى يا شيخ يوسف الراجل مش منتظر فتواك ) وقالت الفتوى : "أجمعت كتب الأحكام السلطانية على أن الحاكم إذا انعقد له الأمر، أي تولي السلطة، فيجب عدم منازعته إلا إذا وقع في أخطاء. وعلى الحاكم كذلك أن يرأف بالأمة وهو مسؤول يوم القيامة عن كل ما ولي عليه " اسمح لى أن أسألك بالله هل الأحكام السلطانية أجمعت على أن الحاكم إذا جاء بالتزوير يجب عدم منازعته إذن تلك أحكام صبيانية هزلية ، وهل ترى أن الحاكم لم يقع فى أخطاء ؟! ياراجل اتق الله أدعوك لأن تقف فى طابور العيش ،وطابور العيش هذا فى آخر الأخطاء ألم تترشح فى مجلس الشعب ألم تصادفك حالة تزوير ، يا رجل أنت تعلم حجم المشكلة للعالم الذى يحيد عن طريق الحق والله إنى أكاد أن أشل وما هذا التناقض الغريب حينما تستشهد بقول الحق " وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا. أهذه ذلة لسان ؟! أهذا ما تؤمن به بينك وبين نفسك بأن الحاكم ظالم لأنه نبت من رعية ظالمة إذا كنت تريد أن تقول لنا هذا فربما نكون قد فهمناك خطأ وعلينا الاعتذار حتى لو كانت الرعية ظالمة فلأن هناك علماء زينوا لنا الباطل فتصورناه حقا فضاع الحاكم والمحكوم ، وانظروا إلى كلام الشيخ يوسف البدرى حينما يتحدث عن مسآلة الحاكم يحدثنا وكأننا نعيش فى عصر أمير المؤمنين على بن أبى طالب ويقول فى مصر لدينا مجلسى الشعب والشورى وهو يعلم كيف ينجح هؤلاء وما حدث فى انتخابات الشورى والمحليات يكون سببا كافيا لفسخ كل العقود بين الحاكم والمحكوم وأين كانوا هؤلاء يوم أحداث المحلة الكبرى لم نرى إلا رئيس الوزراء وهو يهرول إلى المحلة الكبرى ليعالج الخطأ بخطأ أشد فداحة ثم تُحدثنا عن من الذى يحاسب الحاكم ، ثم نجد الشيخ البدرى يأت بأمثلة من عندياته ليحرم العصيان المدنى السلمى بحجة أن المريض كذا وكذا علما بأن الداعيين إلى الإضراب استثنوا فى الإضراب المستشفيات وحالات الطوارئ والامتحانات وجاء التحريم بكلام من غير دليل اللهم إلا إذا كلام الشيخ البدرى هو الدليل وكأنه قد أوحى إليه من السماء ، وأنا أسأل الشيخ البدرى هل كان عمر بن الخطاب قد كفر كفرا بواحا حينما تصدى له رجل من عامة الشعب وقال له لا سمع لك وطاعة وكان هذا ليس فى كثير بل كان فى بضع أمتار من القماش كان قد أخذها من ابنه فظن الرجل أنه قد أخذ حقا ليس له وماذا تقول فى بيع الغاز إلى العدو الصهيونى ، والامثلة كثيرة التى لو أحصيناها لما انتهينا منها حتى يوم الرابع من مايو يا ترى هل وصلتك دعوة لحضور خطاب عيد العمال لو كنت مكان مكتب الرئاسة لأرسلت لك دعوة مذهبة ولأعطيتك كلمة حتى تعلن وتجدد البيعة لأمير المؤمنين وتبرأ إلى الله من الإضراب والمضربين حتى إذا ما وافتك المنية على تلك الحال تكون من الشهداء ويكون الناس اللى منتظرين 4 مايو من الخوارج . إن هرج ساعة شر من ظلم حاكم 50 عاما من أين أتيت بهذا الحديث المصطباوى هذه دعو صريحة لأن يكون الحاكم ظالما ويستمر فى الحكم كمان 20 سنة قادمة يا نهار اسود والله لوكان فيه حديث يقول هذا الكلام يبقى لهم الحق الغرب فى أن يطعنوا فى ثوابتنا وهل ظلم الحاكم لا يعتبر هرج ومرج وقلة أدب كمان فى النهاية أقول إن الإسلام حرم الإضرار بممتلكات المواطنين ، لكن هل هذا التحريم على المحكوم فقط أم على الحاكم والمحكوم أبشر يا شيخ يوسف وضبط عمامتك وكاكولتك وعصاك فالكاميرات فى انتظارك وضيوفك لن يأخذوا معك غلوة أمام صوتك الجهور ، وخوفا من أن تطال عصاك رأس أحدهم وقبل الختام أقول يوسف أيها البدرى أفتنا فى سبع وعشرين سنة عجاف باع فيها الناس كل ما يملكون من أجل أن يعيشوا تحت خط الفقر ولو ظل الحال على ما هو عليه ستجد هؤلاء الناس يفترشون الأرض ويمدوا أيديهم يسألون الناس إلحافا وصدقنى الدولة لن تجد لهم مكانا حتى فى السجون ولا أملك إلا أن اقول لك : يوسف أعرض عن هذا واستغفر لذنبك إنك كنت من الخاطئين ، وحسبى الله ونعم الوكيل .

2 التعليقات:

Bella يقول...

مدونتك جميلة جدا وكتاباتك متميزة

هذا تعليق لي على نفس الموضوع في مدونة أخرى آثرت ان انقله كما هو

********

اتحرق دمي من الكلام ده لما قريته ولما قريت كمان التعليقات على الموضوع

بس لما قعدت وفكرت بهدوء لقيت الراجل مش قاصد يفرسنا لاسمح الله ولا قاصد يفور دمنا
بالعكس

اللى قاله هو عين العقل

وخللى بالك الراجل بيعرف لغة عربية كويس

هو قال

اذا

وقعد يحط بعد كل إذا شرط معين

يعني عداه العيب وزيادة

اذا توفرت الشروط دي كلها في اي حاكم يبقى طبعا مش مفروض يتنحي
قصدي يستقيل

يوووووووه

قصدي يتهبب يمشي يعني او يفارقنا او اي حاجة من الحاجات دي

انا مش ح اقول لفضيلته ان الشروط لاتنطبق على اي حاكم عربي وبالتالي مفروض كلهم يفارقونا ويمشوا

لكن بس ح اقول له لو حاكم متوفر فيه كل اللى دبجته ده يامولانا مين الشعب المفتري اللى ح يطالبه بالرحيل

نسالك الرحيل انت ومن على شاكلتك من علماء السلطان وخلوا عنكم عناء الفتوى والفتة واي حاجة بتعملوا اليومين دول

يعني يامولانا قررت انت كمان تركب الموجة الجديدة وتعبر للمستقبل على حسابنا

طيب ومين ح يرفع قضايا على الممثلين والمطربين وخلافه

لا حول ولا قوة الا بالله

لو كان الفقر رجلا لسجنته يقول...

الذى يصدر مثل تلك الفتوى لا يريد أن يركب الموجة بل هو قائد راكبى تلك الموجة
ولنا ولمصر الله .

إرسال تعليق